النسخة التجريبية   

المحميات الطبيعية حماية وسياحة

مشاهدات: 5964 2017/10/30 تعليق: 0

انقراض أنواع كثيرة من الأحياء النباتية والحيوانية، سواء كان بسبب الاحتطاب أو الصيد أو الرعي غير المنظم، أو حتى امتداد العمران وبعض الممارسات البشرية الخاطئة الأخرى، كل هذا يُعد خطرًا يهدد البيئة، لذا وجبت حمايتها. 

بإرادة  حكومية توافقت مع وعي يتنامى لدى المواطنين، انطلقت عدة محميات طبيعية فارضة نفسها على أرض الواقع في مختلف مناطق المملكة تحافظ على ما بقي من غطاء نباتي، أو من أنواع حيوانية أخرى، وذلك بإنمائها، فالمملكة لا تزال تضم مجموعة متميزة من الحيوانات الفطرية النادرة كالمها العربي، والظباء، والوعول، وأنواع أخرى من الطيور والنباتات البرية. بادرت حكومة المملكة العربية السعودية بإنشاء الهيئة السعودية للحياة الفطرية وإنمائها في عام 1406هـ التي تولت بعد ذلك إنشاء ما يربو على 15 محمية على طول المملكة وعرضها وهي : محمية حرة الحرة، ومحمية الخنفة، ومحمية الطبيق، ومحمية الوعول، ومحمية محازة الصيد، ومحمية جرف ريدة، ومحمية فرسان، ومحمية عروق بني معارض، وملاذات التيسية، والجندلية، ونفود العريق، وسجا وأم الرمث، تهدف بمجملها إلى الحفاظ على التنوع الإحيائي والبيئي.

محمية جزر فرسان 

 

تقع المحمية ضمن جزر فرسان في القسم الجنوبي الشرقي للبحر الأحمر وتبعد حوالي 50 كيلومترًا عن مدينة جيزان، وتقدر مساحتها بنحو 600 كيلومتر مربع. وتتألف من مسطحات من الأحجار الجيرية الشعابية، يتخللها عدد من الأودية التي تصب في البحر، وتكثر أشجار الطلح والبلسم والسدر والأراك في المحمية وأشجار الشورة والقندل التي هي أشبه بغابات ساحلية كثيفة تنــمو فــي الخلــجان ويصل ارتفاعها لأكثر مــن ثلاثة أمتار، وتضم هذه المحمية قطيعًا كبيرًا من غزال الإدمي الفرساني، والنمس أبيض الذنب، وعددًا من القوارض، وتزخر المحمية بأنواع كثيرة من الطيور مثل العقاب النساري، والبجع الرمادي، والنورس القاتم، ومالك الحزين، وصقر الغروب، وأنواع أخرى من القماري، وبعض أنواع الثعابين والعضايات، فضلاً عن انتشار الشعاب المرجانيــة والحيوانات البحرية كالسلاحــف. وقدمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وأمانة منطقة جازان وعدة جهات أخرى مشروعًا متكاملًا لتطوير جزر فرسان وتهيئتها باستقبال الزوار واعتمدت الدولة رخص المشاريع.

محمية عروق بني معارض 

 

تقع المحمية في الحافة الغربية للربع الخالي وشرق النهاية الجنوبية لجبال طويق، تابعة لمنطقة نجران بمساحة تصل إلى 12٫000 كيلومتر مربع، وتضم المحمية كثبانًا رملية مرتفعة وهضبة جيرية، وتكثر فيها أشجار الغضى والأثموم وأشجار الطلح والبان والحرمل والطرفا والعشار، وتعد الحيوانات الموجودة في المحمية كثعلب الرمال والذئب وقط الرمال من الحيوانات النادرة، إضافة إلى وجود الأرنب والوبر والذئب والضبع المخطط وثعلب الرمال، فضلاً عن الزواحف مثل الضب والورل. وتزخر المحمية بشتى أنواع الطيور كالحبارى والصرد الرمادي والرخم المصري والقنابر والقطا، وقد تمت إعادة توطين المها وغزال الريم وغزال الإدمي في المحمية بنجاح وازدادت أعدادها باطراد. وتمتاز المحمية بغطاء نباتي غني يتمثل في أشجار السمر والسرح وشجيرات وأعشاب متنوعة. وأنجزت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على إنشاء مخيم صحراوي وتعمل مع الهيئة السعودية للحياة الفطرية على عدة مشاريع متنوعة سياحية في المحمية لدعم السياحة وتشجيع الاستثمار. 

 

 

محمية حرة الحرة 

 

تعد أول محمية أقامتها الهيئة، تقع في الشمال الغربي للمملكة وشرق وادي سرحان، وتبلغ مساحتها نحو 14 ألف كيلومتر مربع تقريبًا، وهي هضبة بركانية تكثر فيها الصخور البازلتية ذات اللون الأسود اللامع، فضلاً عن مجموعة من الجبال البركانية متفاوتة الارتفاعات. والذي يميز هذه المحمية تنوع غطائها النباتي إذ تزخر بالنباتات المعمرة والحولية، وتكثر فيها أشجار الطرفا والأثل والأرطى والعوشج. ومن الحيوانات المهمة الموجودة في المحمية غزال الريم، وغزال الإدمي، والذئب، والثعلب العربي، والضبع المخطط، فضلاً عن الأرانب واليرابيع. ومن الطيور الحبارى، والنسر الذهبي، والكروان العسلي، والقنابر، وبعض أنواع الزواحف. 

 

 

محمية الوعول 

تقع محمية الوعول جنوب الحريق وغرب حوطة بني تميم في المنطقة الوسطى، وتبعد عن الرياض نحو 180 كيلومترًا، بمساحة تتجاوز 2٫300 كيلومتر مربع، وتتكون من هضبة كبيرة تقع ضمن سلسلة جبال طويق، وتتخللها العديد من الأودية والشعاب والكثبان الرملية. تكثر في المحمية أشجار الغضى، والسدر، والطلح، والسمر، والسلم، فضلاً عن غطاء نباتي من شتى النباتات والأعشاب البرية التي تربو وتزداد خضرة في الربيع والمطر. وكان وجود قطيع صغير من الوعول بحالته الفطرية الدافع الأقوى لإنشاء المحمية ما كان سببًا في ازدياد أعداده، وشجع على إعادة توطين غزال الإدمي، كما يوجد في المحمية حيوان الوبر بأعداد كبيرة فضلاً عن الثعالب وأنواع من القوارض والزواحف والطيور كطير الحجل الرملي.


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview