النسخة التجريبية   

دومة الجندل.. صخور جندل وماء عذب

مشاهدات: 3785 2015/11/18 تعليق: 1

بلاد الدور والقصور العتيقة، تجلت فيها عبقرية المكان، ففي كل زاوية من زوايا أبنيتها هناك قصة وحكاية تستحق الرواية وتستحق الزيارة، وذلك لما تزخر به دومة الجندل في منطقة الجوف من إرث حضاري وتاريخي وأماكن أثرية.

كتابة: عبدالعزيز محمد العريفي 

تصوير: سلطان الزيد                

قلعة مارد

مع الفجر بعد أن تبددت حلكة الليل كنا ننهب الطريق السريع من مدينة حائل، قطعنا 300 كيلومتر لنصل في النهاية إلى دومة الجندل التابعة لمنطقة الجوف، وذلك بقصد الوقوف على أطلالها وآثارها وأماكنها السياحية. تحتضن دومة الجندل قصر مارد الذي يعد من أقدم القصور في الجزيرة العربية، ولا تزال أجزاء كبيرة منه قائمة شامخة تدل على منعته وقوته، وقد بني في مجمله من الحجر على مرتفع صخري، تعلوه عدة أبراج حماية شاهقة تشعرك وأنت تنظر إليها بأنك تعايش أسطورة قديمة انبثقت فجأة من عمق الزمن. شيِّد الحصن المارد في القرن الأول من الميلاد، كما تذكر بعض المصادر، وقد حاولت الزباء أو زنوبيا ملكة تدمر سنة 267 - 272 للميلاد احتلال قلعة مارد وحصن الأبلق في تيماء، لكنها فشلت في تحقيق ذلك، فقالت قولتها المشهورة (تمرد مارد وعز الأبلق). قلعة مارد تُعد بحق بناء غريبًا متقنًا يدل، بلا شك، على حضارة متطورة عاشت في تلك الحقب الغابرة وبرعت في البناء والتشييد، توجد داخل القلعة بئر عميقة طويت من الداخل بصخور الجندل وهي صغيرة متراصة باتقان، وما زالت عامرة بالمياه العذبة. تتكون القلعة من ثلاثة طوابق تتصل فيما بينها عن طريق سلالم صخرية متقنة البناء تزيدها هيبة وروعة، كما يلاحظ في البناء كثرة الممرات التي ربما قصد منها تسهيل حركة الحرس والجنود وتنقلاتهم في تلك الحقبة من الزمن، وقد توالت الترميمات للحصن على مدى ألفي سنة تقريبًا، بيد أنه يؤخذ على الترميمات الحديثة استخدامها للطين بدل الحجر ما كان سببًا في تشويه المبنى وجعله في بعض جهاته أقرب لقصر الطين منه للقلعة الصخرية الحصينة.

 

 

الإحداثيات

 29,48,721

 039,51,935

زار منطقة الجوف عدة مستشرقين وقفوا على قصر مارد، أبرزهم جورج أوجست فالين سنة 1845، ووليام بلجريف، والليدي آن بلنت حفيدة الشاعر بيرون.

دومة الجندل تتبع لمنطقة الجوف التي تقع في شمال المملكة العربية السعودية، وتحدها من الشمال والشمال الشرقي إمارة منطقة الحدود الشمالية، ومن الغرب إمارة منطقة تبوك، ومن الجنوب والجنوب الشرقي إمارة منطقة حائل، والمنطقة غنية بالمياه الجوفية والعيون، وأهم أوديتها وادي السرحان، وأهم مدنها ومحافظاتها سكاكا، والقريات، ودومة الجندل، وطبرجل. ومن القرى: قارا، والطوير، وصوير، ولزلوم، اولنبك أبوقصر، والشويحطية، وغيرها من القرى والهجر. أما عن الاستيطان البشري في منطقة الجوف، فلا شك أنه موغل في القدم، إذ يعد موقع الشويحطية أقدم موقع أثري في المملكة العربية السعودية، ويعود إلى أكثر من مليون سنة، والمنطقة تعج بالعديد من المواقع الأثرية والشواهد التاريخية.

 

دومة الجندل.. التاريخ والموقع

تعد دومة الجندل أهم محافظات منطقة الجوف التاريخية وإحدى أهم المدن القديمة في شمال الجزيرة العربية، إذ يعود تاريخها للقرن الثامن قبل الميلاد. وقد ورد ذكر دومة الجندل في نص مسماري ضمن إشارة لحملة قام بها سنحاريب الملك الآشوري ضد مملكة دومة الجندل سنة 688 قبل الميلاد، يفهم من سياق النص أن سنحاريب دخل دومة الجندل عنوة وعاث فيها فسادًا وتدميرًا وحمل معه آلهتها إلى نينوى في العراق. كما ورد ذكر دومة الجندل في حوليات الملك آشور با نيبال والملك إسرحدون والملك البابلي نابونيدوس، كما ورد ذكرها في المصادر الآشورية باسم أدوماتو أو أدمو، وكانت دومة الجندل عاصمة لعدد من الملكات العربيات مثل تبؤه أو تاربو، وتلخونو وزبيبة وسمسي وأياتي. وتضم دومة الجندل، فضلاً عما ذكر، بقايا سور دومة الجندل.

كانت دومة الجندل من أهم الأسواق العربية في العصر الجاهلي، وفيما بعد أصبحت خاضعة للدولة البيزنطية حتى تم فتحها على يد خالد بن الوليد رضي الله عنه ودخولها الدولة الإسلامية في السنة الثانية عشرة للهجرة النبوية في بدايات خلافة أبي بكر الصديق، رضي الله عنه، وتذكر بعض المصادر أن خالد بن الوليد اضطر إلى كسر باب قلعة مارد وأسر المتحصنين داخلها. وللمحافظة على هذه القلعة التاريخية عمدت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى عمل سياج حول القلعة وترميمها، بالإضافة إلى مسجد عمر بن الخطاب، الذي بُني بجانب القلعة بمئذنته الشامخة ملاصقًا لحي الدرع الأثري من الجهة الجنوبية كما شهد الموقع بعض الفعاليات والبرامج، ويعد المسجد من أهم المساجد الأثرية كون أهميته تنبع من تخطيطه الذي يمثل نمط تخطيط المساجد الأولى، خصوصًا مسجد الرسول، صلى الله عليه وسلم، في المدينة في مراحله الأولى، وكذلك تبرز أهمية هذا المسجد كون الذي أمر ببنائه هو الفاروق عمر. تقع مئذنة المسجد في الركن الجنوبي الغربي من المبنى العام، وهي مربعة الشكل طول ضلعها عند القاعدة ثلاثة أمتار، وتضيق إلى الداخل كلما ارتفعت إلى الأعلى حتى تنتهي بقمة شبه هرمية، ويبلغ ارتفاعها حوالي 12.7 متر، وقد استخدم الحجر في بناء المسجد والمئذنة كما هو الحال في المباني المجاورة مثل قلعة مارد نفسها ليكون هناك انسجام وتناغم هندسي رائع في وسط المدينة العتيقة. والمنطقة الأثرية التي تضم قلعة مارد ومسجد عمر بن الخطاب وحي الدرع تستقبل الزوار من الساعة السابعة والنصف صباحًا، حتى التاسعة مساء.. ولقد جرت عمليتان لترميم المنطقة، الأولى تدعيمية، والأخرى ترميم قلعة مارد. كما يجري حاليًا تنقيب في الجهة الجنوبية من القلعة بوساطة فريق إيطالي سعودي.. وزيارة هذه المنطقة متاحة للجميع.

 

 

بحيرة دومة الجندل

بعد أن تنقلنا بين الآثار والتاريخ في دومة الجندل، كان لا بد لنا من زيارة خاطفة لبحيرتها، لا سيما أن قلعة مارد تقع على ضفافها. تعد البحيرة بمسطحها المائي الذي يتعدى المليون متر مربع أكبر بحيرة شبه طبيعية بالمملكة العربية السعودية كونها نتاجًا لفائض مياه الري الجوفية عن طريق مشروع الري والصرف الذي أنشأته الدولة عام 1987. تحيط بالبحيرة الأشجار البرية من كل جهة، كما أن الشوارع التي تحيط بها قد رُصفت وتمت إنارتها، ووضع سياج حول البحيرة لتكون أشبه بالكورنيش، وتؤمها أسراب من الطيور المهاجرة، ويعتقد بوجود أسماك وكائنات مائية فيها، وهي متنفس سياحي لأهل المنطقة والمناطق المجاورة، حيث تنعكس شمس الغروب أو الشروق على سطحها الفيروزي.

 

 

البحيرة

لقد جرى تطوير البحيرة من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وذلك بإنشاء المرسى، والجلسات القريبة حول البحيرة، بالإضافة إلى منصة مطعم عائم.. كما قامت أمانة منطقة الجوف بدراسة مستوفية للعناصر التي حول البحيرة لتقديمها للمستثمرين في قطاع السياحة. وفي العام الماضي قامت بلدية المنطقة بتوظيف البحيرة حيث أقيم على سطحها سباق خليجي للدبابات البحرية.. وسيقام هذا العام على غراره، ولكنه أكبر في شموليته حيث مزمع إقامته خلال الأشهر القادمة ليكون سباقًا دوليًا.

 


التعليقات

Gravatar

الرد: دومة التاريخ والاصالة والشموخ

موضوع شيق جداً وممتع.
حقيقة وانت تقرأ تاريخاً متناهياً بالقدم لا تملك الا الاستمتاع بالاطلاع والقراءة بشغف ونهم.
دومة الجندل بدورها القديمة وبقصورها التاريخة جمعت بين روعة المكان وإنسانية الانسان. جمعت بين عمق الازمان وحداثة الزمان.
ولأنني أحد أبناء منطقة الجوف والتي تضم في أحضانها هذا المكان التاريخي البديع فإنني ادعو كل من قرأ هذه الاسطر الى زيارة دومة الجندل والاستمتاع بهذه المدينة الجميلة الهادئة.

د. حمدان السمرين
رئيس الغرفة التجارية الصناعية بالجوف
نائب رئيس مجلس الغرف السعودية

من د. حمدان عبدالله السمرين بتاريخ   2/14/2016 9:52:15 AM

الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview