النسخة التجريبية   

الحدود الشمالية المستقبل السياحي الواعد

مشاهدات: 2509 2015/12/02 تعليق: 0

الواعدالحدود الشمالية سياحة بلا حدود، حيث موائل السيول والربيع الطلق والطبيعة الصحراوية الخلابة، فهي مواطن الفقع، ومرتع الظباء والحباري، وجنة الصقارة وهواة الصيد.

تصوير: مفرح السويلمي

تقع منطقة الحدود الشمالية في شمال المملكة العربية السعودية، ويحدها العراق من الجهة الشمالية الشرقية، والأردن من الجهة الشمالية، وعاصمتها مدينة عرعر. وتبلغ مساحتها الإجمالية نحو 127 ألف كم مربع، بتعداد سكان يتجاوز 320 ألف نسمة. وتنتشر في المنطقة الوديان والسهول مثل وادي عرعر، ووادي أبا القور، ووادي بدنة، ووادي الهلالي، والتلال، والجبال مثل قارة معطان، والمركوز، وتلول الشامي، والخفيس. كما تنتشر بها الرياض التي تنمو فيها الأعشاب الطبيعية، فضلاً عن المحميات كمحمية معيلة، ومحمية الغرابة. هذا وتتراوح معدلات درجة الحرارة في المنطقة ما بين 42 درجة مئوية للكبرى و28 للصغرى صيفًا، و18 للكبرى و3 للصغرى شتاء.

تعد عرعر كبرى مدن منطقة الحدود الشمالية يليها رفحاء وطريف. وتعد منطقة الحدود الشمالية بوابة للجزيرة العربية ما أضفى عليها أهمية تاريخية وجغرافية أساسية.

 

البعد السياحي

تزخر الحدود الشمالية بالمعالم السياحية، والأثرية، والتاريخية، والمتنزهات الحديثة، فضلاً عن مراعيها الجميلة وتنوعها البيئي، ما يتيح للسائح فرصة تعدد الخيارات.. فمن تلال وجبال، إلى كثبان رملية رائعة الجمال، إلى أخاديد ووديان، وبساتين لا تطويها الذاكرة بالنسيان. يوجد في المنطقة العديد من المواقع الأثرية الموغلة في القدم وتعود إلى عصور ما قبل الإسلام مثل قصر دوقرة في طريف ورفحاء التي كانت محطة للحجيج، فضلاً عن المواقع الأثرية في لينة كآبار سليمان. كما تتوافر وسائل الترفيه الحضارية أسوة ببقية مدن المملكة الكبرى في جميع مدن المنطقة كالأندية الرياضية والأدبية، والأسواق الكبيرة، والحدائق، والفنادق، والمطاعم العالمية. كما أن الوصول إلى الحدود الشمالية بات متيسّرًا جدًا مع ما تشهده المملكة من تطور عظيم في المواصلات، حيث ترتبط المنطقة مع باقي مناطق المملكة بشبكة من الطرق السريعة وفق أحدث ما توصلت إليه المعايير الدولية، ساعد على ذلك موقعها الاستراتيجي على الطرق الرئيسة التي تصل بين الأردن وسوريا في الشمال ودول الخليج في الشرق، ناهيك من وجود ثلاثة مطارات إقليمية في عرعر، ورفحاء، وطريف تسيّر منها رحلات إلى جميع مناطق المملكة.

غني عن القول أن منطقة الحدود الشمالية تزخر بمقومات السياحة، وما يدعو إلى شد الرحال إليها، ناهيك مما تشهده من تطور وازدهار عظيمين في ظل الحكومة الرشيدة ما يعد بمستقبل زاهر للمنطقة، خصوصًا بعد اكتشاف الغاز والفوسفات في حزم الجلاميد التابعة لطريف ويعد من أكبر احتياطيات العالم. وتعمل الحكومة السعودية حاليًا على استثماره وإنشاء مدينة صناعية في حزم الجلاميد، وربط المنطقة بالمناطق الأخرى بالسكك الحديدية.

 

مشروع متحف الحدود الشمالية

  • يحتوي على أربعة أدوار وقبو به أفنية مفتوحة

  • مساحة المناطق المفتوحه ٣٤٦٠م٢ موزعة ما بين مواقف وحدائق

  • يحتوي على ٧ قاعات محاضرات بمساحة ٢٨٠ م٢

  •  

قاعات العرض الداخلي وهي:

  • قاعة الإسلام

  • قاعة ما قبل الإسلام

  • قاعة التاريخ المحلي

  • قاعة الحضارة

  • قاعة الآثار

  • قاعة التاريخ الحديث

 

 

 

فرص سياحية

عملت الهيئة خلال الفترة الماضية على تنفيذ نحو 16 مهرجانًا وفعالية، وذلك في عام 1436هـ من أهمها مهرجان الصقور الذي أصبح حدثًا مهمًا لمنطقة الخليج، وأضحى رافدًا اقتصاديًا محركًا في المنطقة. كما أن الهيئة مستمرة بالتعاون والتكامل مع إمارة منطقة الحدود الشمالية على تعزيز الفرص السياحية، وتوفير جميع الخدمات والتسهيلات والدعم للمستثمرين، وبحث سمو أمير منطقة الحدود الشمالية وسمو رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني في أثناء زيارته الشهر الماضي للمنطقة عددًا من الأفكار والبرامج التي سيتم تنفيذها في المنطقة خلال الفترة المقبلة، إلى جانب انعقاد مجلس التنمية السياحية برئاسة سمو أمير المنطقة. وعقب اللقاء، قام الأمير سلطان بن سلمان بزيارة إلى أمانة منطقة الحدود الشمالية وكان في استقباله أمين المنطقة المهندس عبدالمنعم الراشد، ورؤساء البلديات الفرعية حيث اطلع سموه على مجسمات ومشاريع يجري تنفيذها في المنطقة، ومنها المتنزه البري، والقرو بطريف، وتطوير وسط المدينة، إلى جانب مشاريع الأسواق الخاصة بالحرفيين، والسوق الشعبية، والفرص المتاحة للمستثمرين. ونوه أمين المنطقة بالدور الكبير الذي تبذله هيئة السياحة والتراث الوطني بقيادة الأمير سلطان بن سلمان لدعم الحركة في المملكة، وما أحدثته من تحول كبير في الأنظمة والتشريعات الداعمة الموفرة للفرص الوظيفية المتولدة عن قطاع السياحة، والذي أصبح في المرتبة الثانية المولدة للفرص الوظيفية للمواطنين بعد قطاع المصارف.

 

أهم مدن المنطقة

طريف

ثالث مدينة في المنطقة وتقع في الجهة الغربية، وتقع على الطريق الدولي الذي يربط دول الخليج ببلاد الشام.

عرعر

عرعر عروس الشمال، وهي المركز الحضري والتجاري لمنطقة الحدود الشمالية.

العويقيلة

وهي ثالث المدن من حيث المساحة بعد عرعر، ورفحاء.

رفحاء

ثاني مدينة في المنطقة، وتقع على طريق الحج القديم.. وفيها من الآثار درب زبيدة.

شعبة نصاب

وتقع في الجهة الشرقية من المنطقة، ويرتادها هواة الحلات والقنص بالصقور.

جديدة عرعر

وفيها وادي عرعر، وتشتهر بوجود الفقع بعد موسم الأمطار.

 

أماكن سياحية

 

مشاريع سياحية

  • تنفيذ متحف الحدود الشمالية قريبًا على مساحة 9 آلاف متر.

  • التنسيق مع الخطوط السعودية لزيادة السعة المقعدية للمنطقة.

  • تطوير مهرجان الصقور ليشمل جميع عناصر السياحة الصحراوية.

  • منافذ تسويقية جديدة لتعزيز فرص نجاح مهرجان الجلود.


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview