النسخة التجريبية   

حي الضلع في سكاكا

مشاهدات: 2655 2016/07/29 تعليق: 0

منطقة الجوف ذات تاريخ عريق يغوص في أعماق الزمن، إذ تعد من أثرى مناطق المملكة بالرسوم، والنقوش، والكتابات، والأبنية العتيقة، ناهيك مما تتميز به الجوف من طبيعة خلابة على مختلف أنواعها من تضاريس، وهضاب، وسهول، ووديان وأراضٍ زراعية خصبة. كما تحيط بها مزارع النخيل، ومزارع الزيتون من كل الجهات، حتى صارت عنوانًا بارزًا لها. ولكن عندما تزور سكاكا كبرى مدن الجوف فلا تنسى أن تزور حي الضلع.

 

 

يقع حي الضلع القديم في أسفل التل الذي يقوم عليه حصن زعبل الشهير، ويشتمل الحي على عدد من البيوتات المتلاصقة التي شيدت من الطين والحجارة وجذوع الأثل تغطي مساحة تقدر بعشرين ألف متر مربع. وتتألف بعض بيوتها من دورين أو أكثر، تتخللهم أزقة ضيقة غطي بعضها بسعف النخيل وجذوع الأثل. يعود الحي للقرن الثاني عشر الهجري، وسمي بحي الضلع نسبة لتل زعبل الذي يشرف عليه. والضلع في لهجة الشمال يقصد به الجبل الصغير. ويشكل الحي العتيق مع حصن زعبل وبئر سيسرا المجاور نسيجًا سياحيًا متكاملاً. قامت أمانة الجوف بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتقديم خدماتها لتهيئة المنطقة برمتها لتستقبل السياح، وذلك عن طريق ترميم عدد كبير من البيوت المتهدمة والآيلة للسقوط، وتحسين الممرات ورصفها وإنارتها والتي تسهِّل للسائح الدخول في عمق الحي. وقد عادت الحياة لحي الضلع الأثري هذا العام بإقامة مهرجان الزيتون بسكاكا الجوف، واستقطبت فعالياته المتنوعة أعدادًا كبيرة من الزوار. ونصب بيت شعر كبير بجانب حي الضلع أوقدت فيه نيران حطب الأرطى والسمر، واستقبل الضيوف بالبخور، والقهوة العربية، وتمر حلوة الجوف المشهورة، والشاي طوال أيام المهرجان.


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview