النسخة التجريبية   

الزبيرية.. النعل الأصيلة

مشاهدات: 6457 2016/07/29 تعليق: 0

دعت الحاجة الرجل في منطقة نجد إلى صناعة نعال ليقي قدميه من وعثاء الطريق، فتفنن الصانع في هذه الحرفة البدائية التي أصبحت شهيرة في منطقة نجد، وتحديدًا منطقة القصيم.

حماد الحمدان

عُرفت صناعة النعال الجلدية الشبيه بالمداس في منطقة القصيم منذ القدم. ولقد اعتمدت على خامات بسيطة ومحلية من البيئة، وهي جلود المواشي. وتم التفنن فيها بالتطريز الجلدي، وذلك باستخدام أكثر من لون من الجلود.

 

مع العقيلات والهجرات النجدية بدافع التجارة حُملت هذه الصناعة إلى منطقة الزبير القريبة من مدينة البصرة جنوب العراق.. فصارت تسمى بـ«الزبيرية» نسبة إلى منطقة الزبير، وأحيانًا يطلق عليها النجدية، أو القصيمية. واختلف الكثير في سبب التسمية، لكنها ظلت تُصنَّع هنا وتسمى بالزبيرية.

 

 توجد مسميات كثيرة لهذا النوع من النعال، ففي الكويت يطلقون عليها «النجدية» و«القصيمية»، كما تُسمى بـ«سجادي» و«المداس الشرقي» و«النعال»، لكن المسمى الأكثر انتشارًا في السعودية هو الزبيرية.

 

مع مرور الزمن ازدهرت هذه الحرفة بشكل واسع حتى إن الأيدي العاملة اسُتقدمت من بلدان عديدة لتتعلم مهنة أتقنها أجداد هذه البلاد، ولا يزال الرجال، شبابًا وكهولاً، يرتدونها، فهي لم تندثر كباقي الصناعات اليدوية التقليدية، بل أصبح النعال النجدي أو الزبيرية من متطلبات الرجل العصري صيفًا. لذا عمد الحرفيون إلى ابتكار ألوان جديدة تتماشى مع روح العصر، فكان أول خروج عن التقليدية استخدام اللون الأصفر الذي كان صرعة من صرعات هذه الحرفة في الثمانينيات الميلادية. ثم اللون الأبيض.

هذا التطور في اللون جعل الشباب يقبلون على هذا الطراز التقليدي من الأحذية، فلكل موسم لون وزخرفة، لكن النعال ظل على تصميمه الأول.

 

صناعة جلدية

 

يُصنع هذا النوع من الأحذية، من الجلود التي يتم دباغاتها طبيعيًا، وهي جلود الإبل والبقر والأغنام، بينما يستخدم جلد الإبل، عادة، لقاعدة النعال أو «الدعسة»، لما يتمتع به من متانة تختلف عن الجلود الأخرى، في حين تصنع باقي أجزاء النعال من جلود البقر أو الأغنام.

 

يمر النعال النجدي بمراحل في الصناعة بدءًا من الدباغة والقص والتجميع، كذلك التلوين حتى الزخارف. ولقد حافظ على شكل التصميم التقليدي له وهو ذو أصبع واحد، بينما يغطي مشط القدم قطعة جلدية بشكل مائل.. هذه القطعة هي أهم ما في النعال، حيث اللون والزخارف، وأحيانًا تكون خالية من الزخارف، حسب رغبة الزبون. أما أسعار الزبيرية فهي تراوح بين 35 ريالاً إلى 1200 ريال، لاسيما تلك المصنوعة يدويًا. وهي تمثل هدية مميزة للزائرين والسياح حيث يحملونها معهم لبلادهم، كما أنها تتوافر بأشكال وأسعار مختلفة في متناول الجميع.

 

مع رغبة الكثيرين في هذا النوع تعددت الخامات المستخدمة لصناعة هذا الحذاء، فهي تصنع يدويًا من الجلد الطبيعي الخاص، أو بماكينات ومن الجلد الصناعي.. ومن السهل جدًا التمييز بين النوعين.

 

تراث.. وموضة

 

أصبحت الزبيرية تدخل ضمن مستلزمات الأزياء التقليدية للرجل السعودي، لا سيما أن تصميمها لم يتغير منذ عقود كثيرة، حتى إن دور الأزياء العالمية استقت التصميم ذاته لتصنع منه أحذية صيفية للرجال والنساء على حد سواء. يعود السبب وراء رواج نعال الزبيرية لدى السعوديين تميزه بالملمس الناعم، والمظهر الرجولي الذي اعتاده الرجال منذ نعومة أظفارهم، حتى غدت من مكونات الزي الرجالي الذي يتفرد به عن النساء، أو الأطفال. ولكن هذا الحذاء يجب أن يخضع لاختبار تفحص دقيق قبل الشراء، وذلك يعود إلى أن مهارة الحرفي تختلف من واحد لآخر، ومن منطقة لأخرى. لكن في حال الحصول على نعال ملائم فإن المشتري موعود بأنه سيعمر معه طويلاً، فليس من السهل أن يتلف.. لذا يسميه بعضهم «الحذاء الأصيل». 

 

 

استثمار أصيل


تعد الزبيرية من الاستثمارات الأصيلة.. حيث لا تدخل ضمن السلع المستوردة، فهي تُصنَّع محليًا بأدوات محلية، وبجلود محلية أيضًا. وتبلغ نسبة الاستثمار فيه قرابة 6 ملايين دولار (22.5 مليون ريال) من حجم سوق الأحذية في السعودية، وهي نسبة لا بأس بها. فهي على الرغم من وجودها في سوق تنافسي مفتوح يستقبل أصنافًا عديدة من أكبر العلامات التجارية إلا أن الزبيرية سيدة «سوق النعل» الرجالية. لذا نجد العديد من الشركات العالمية تتسابق كل موسم في تقليد تصميمها الفريد من نوعه بطرق معينة، حتى غدت الزبيرية من نعال تقليدي إلى موضة حديثة، لاسيما بعد أن لجأ العديد من النساء إلى ارتدائها كزي تراثي مع الجلاليب، بعد أن أضيفت عليها لمسات أنثوية تجمع بين اللون الزاهي أو الكريستالات اللامعة. الزبيرية لا تموت، بل استطاعت أن تتطور وأن تجد لها عشاقًا ومعجبين من مختلف طبقات المجتمع، كما أنها متاحة للميسور والفقير.. وللسائح والمقيم.


ابتكر الحرفيون ألوانًا تتماشى مع روح العصر، فكان أول خروج عن التقليدية استخدام اللون الأصفر


 


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview