النسخة التجريبية   

10 وجهات سياحية في حـائل

مشاهدات: 17868 2017/06/01 تعليق: 0

منطقة حائل تجسد الحب في تضاريسها، حيث جبال أجا وسلمى، كما تجسد الجود والكرم في تاريخها العريق ومضافات حاتم الطائي، وتجسد حسن الوفادة وطيب الحديث وأصالة المعدن في أهلها اللذين هم سر حائل وروحها، وهذا النقاء ينساب عبر عبارتهم الأشهر «يا بعد حيي».. حائل منطقة تسحر المرء بكل ما فيها.. من وجهات وتاريخ.

متنزه السمراء الترفيهي

يعد متنزه السمراء الطبيعي الواقع في شرق حائل على وادي (الأديرع) المتنزه الأجمل والوجهة السياحية الأشهر، يعود ذلك لتنوع بيئته وتضاريسه، بجباله السمراء التي يمكن الوصول إلى أعلى مطالها بالسيارة العادية عبر شبكة من الطرق المعبدة. ويتميز المتنزه الذي يتجاوز مليون متر مربع بمطاله الشاهقة التي تطل على مدينة حائل بامتداداتها العمرانية من جهات مختلفة، كما يضم بين جنباته عدة حدائق، ومسطحات خضراء، وأشجارًا وارفة، تتوسطها بحيرة واسعة، كما يمتد على أحد جوانبه عدد من الوحدات السكنية الصغيرة للإيجار نظام (شاليهات) بنيت بتصميم يوحي بأنها خيام نصبت على تل، كما يضم المتنزه مدينة ألعاب للأطفال أنشئت وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية. بيد أن القيمة الفعلية للمكان تكمن وراء الاعتقاد السائد بأنه مكان كان حاتم الطائي يستعين به لجذب الضيوف، خصوصًا في الليالي المظلمة عن طريق إيقاد النار في حصن صغير يقال له الموقدة مبني في أعلى قمم أحد جبال السمراء كمنارة يستدل بها الضيوف على مكان كريم العرب.

 

 

قصر القشلة

قصر تاريخي بني في عهد الملك عبدالعزيز إبان حكم الأمير عبدالعزيز بن مساعد لمنطقة حائل عام 1360هـ الموافق 1940م في مدينة حائل. وقد استغرق بناؤه نحو عامين. ويعود أصل كلمة قشلة إلى الكلمة العثمانية (قيشلة) وتعني المعسكر الشتوي. وبنيت القلعة على شكل مستطيل من الطين المخلوط بأعواد التبن، بطول 241 مترًا، وعرض 141 مترًا. وتتكون من دورين يحتوي الدور الأرضي على 83 غرفة فضلاً عن القباب، ويحتوي الدور العلوي على 59 غرفة ومباني خدمات أخرى، وفي زواياه الأربع وبين كل زاوية وزاوية أي في منتصف السور هناك مراقب مربعة الشكل، وترتفع تلك المراقب الثمانية إلى نحو 12 مترًا. ويتسم المبنى الذي بني على الطريقة النجدية بالزخارف الجصية التي تعد سمة من سمات العمارة التقليدية في حائل. واستخدمت القلعة في بداية الأمر مقرًا للحامية العسكرية في المنطقة، ثم مقرًا لشرطة المنطقة التي بدورها سلمته لهيئة السياحة والتراث والوطني، حيث افتتح القصر للزوار عام 1427هـ وهو الآن على اعتاب إعلان تطوير جذري, وتحويله لمشروع جذب سياحي وتراثي كبير من خلال مستثمرين بالاتفاق مع الهيئة.





قلـعـة أعيرف

قلعة طينية مهيبة تجسد إصرار الماضي على اقتحام الحاضر، وترتفع شامخة فوق جبل أعيرف الذي يتوسط مدينة حائل الحديثة، في تناغم مبهج بين الطبيعة الخلابة والمباني العصرية التي تحيط بالجبل الصغير من جوانبه. وأعيرف جبل صغير بغرابيب حمر وغرابيب سود. وسفحه ترابي نسبيًا ويشرف على مدينة حائل من جهتها الجنوبية، ويقال أنها بنيت أولاً بالحجر قبيل عصر الإسلام. وفي القرن الثالث عشر الهجري أعيد بناؤها، وقد تم بناؤها بالحجر والطين المشغول بالبحص وأعواد التبن على النمط النجدي في البناء. وفي العهد السعودي أجري لها صيانة وترميم كبيران. والقلعة لا تختلف في أسلوب عمارتها وطرازها عن مثيلاتها من المباني التي بنيت لأغراض دفاعية في منطقة نجد خاصة والمنطقة الوسطى عامة.
القلعة عبارة عن مبنى مستطيل متدرج لينسجم مع ارتفاعات الجبل وانخفاضاته، ويتكون من طابقين بطول 40 مترًا وعرض 11 مترًا، مسقوف بأخشاب الأثل وخوص النخل، مع أسطح مسورة وبرج دائري يزيد ارتفاعه على خمسة أمتار كلها زينت بالشرف المغلف بطبقة من الجبس وبكوات وفتحات مراقبة، فضلاً عن الأبواب الخشبية المزخرفة داخل المبنى. وتوسط القلعة مسجد ذو رواق واحد له خمسة أعمدة، وفناء صغير تستهويك تكويناته رغم بساطتها، وتشيع في روحك ذلك الحنين الغامض إلى ماض تجهل تفاصيله. ولا زالت قلعة أعيرف تعد معلمًا سياحيًا مهمًا، وأيقونة لحائل تستقطب السواح العرب وغير العرب، كما أنها تستخدم في الوقت الراهن منصة لمدفع الإمساك والإفطار في شهر رمضان المبارك ولإعلان الأعياد، ما يزيد من مهابتها وشموخها.

 

 

متنزه (المغواة) نقطة انطلاق رالي حائل 

متنزه المغواة الواقع شمال شرق حائل، عبارة عن ساحة فسيحة، تحيط بها مبانٍ حديثة وتراثية، تحتضنها الجبال الحمراء الشامخة بالجمال الخلاب، وقد تلفعت بالخضرة وأزهار الأقحوان الربيعية، وشلالات الماء تتدفق من خلالها، تنثر الرذاذ كحبات لؤلؤ انفرطت من عقدها.

 دأبت هيئة تطوير حائل وأمانة منطقة حائل جنبًا إلى جنب مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على إقامة أنشطة سياحية وثقافية طوال العام في هذا المتنزه الفريد الذي تم تهيئته دون المساس بجمالياته الطبيعية، خصوصًا المطال الشاهقة التي تطل على غالبية مدينة حائل وكأنك تحلق في طائرة. وفي كل عام مع بواكير الربيع يمتلئ المتنزه بحشد كبير من الناس، ليشهدوا انطلاقة أنشطة رالي حائل الدولي.. إذا زرت حائل سواء كنت متزامنًا مع رالي حائل، أم لا.. فلابد لك من زيارة متنزه المغواة.

 

جبة حائل.. مهد الحضارة

على بعد 100 كم شمال غرب مدينة حائل وفي وسط النفود الكبرى تقع منطقة جبة الأثرية، تحدها من الجنوب الغربي سلسلة جبال المرابيب، ومن الغرب جبال أم سنمان، ومن الشرق جبال الغوطة. وهي بمنزلة الطود الذي يحميها من غيلة الكثبان الرملية الحمراء. هذه الواحة توشحت بوشاح الحضارة، بالإضافة إلى أنها زاخرة بالآثار والنقوش كالكتابات السبئية والرسومات القديمة عميقة الدلالة، خصوصًا تلك الرسومات والكتابات المنحوتة على صخور جبالها، وبالأخص جبل أم سنمان، والتي يقف المرء مشدوهًا أمامها وكأنما هي شاشات صخرية تعرض لك مشاهد الماضي السحيق بدقة محيرة تنبئ بأن الذي رسمها يعلم علم اليقين أنها ستدوم آلاف السنين لتحكي قصة حضارته بكل أدبياتها وأبجدياتها من بناء، وحياكة، وصيد، ورقص، وحروب، وروعي على أن ما يسترعي انتباهك أكثر ما يسترعيه تلك المنحوتات الضخمة التي تصل في بعض الأحيان إلى ثلاثة أمتار طولاً وإلى أربعة أمتار عرضًا لمخلوقات عملاقة ليس فيها ما يشبه الإنسان غير أن لها رؤوسًا وأيادي وأرجلاً، وقد استطالت قامتها واستدقت أطرافها برؤوس لا شكل معينًا لها، تشبه إلى حد كبير حصان يوفنجتون في إنجلترا، وعملاق بليث، وتوأم موجيف في صحراء كاليفورنيا، وعنكبوت نازكان في البيرو، ويصل عمرها إلى أكثر من عشرة آلاف سنة حسب تقدير علماء الآثار الذين زاروا المنطقة. وكل ما كان لون داخل المحفورة يماثل لون الصخرة الأساس دل على توغلها في القدم. وتضم تلك الجبال محفورة العربة التي تجرها الوعول، وقد ثبت أنها أقدم رسم يمثل العجلة أو الدولاب في العالم. والمعروف أن العجلة هي أساس الحضارة أو قادح الحضارة.

 

 

متنزه مشار الوطني

من أشهر المتنزهات البرية التي تحتضنها جبال أجا في منطقة حائل، حيث تحيط به من ثلاث جهات، بمساحة تتجاوز خمسين ألف متر مربع. يتميز المتنزه بوفرة الغطاء النباتي وأشجار الطلح الوارفة، كما يتميز بأوديته وشعابه ذات البطحاء الحمراء الجميلة، ناهيك من قربه من مدينة حائل، وهيئت فيه أماكن وجلسات للعائلات وللشواء، وملاعب للأطفال بمواصفات ومعايير عالمية. ويضم بين جنباته قرية مشار السياحية بمساحة تقارب ثلاثين ألف متر مربع، التي تضم مدينة ألعاب، وملاعب رياضية، وبحيرة، وسوق مكزي، ومطاعم وقاعات للاحتفالات والاجتماعات. وفي جهة من المتنزه يقع شلال مشار الشهير وسط تشكيلات صخرية ملونة أخاذة، حيث يتفجر بالمياه في أثناء موسم الأمطار وفي غير وقت الأمطار عملت له شبكة أنابيب مخفية تضخ الماء في أعلاه، وتعود المياه لتنصب وكأنها مياه طبيعية، ما يضفي على المكان المزيد من الجاذبية والجمال.

برك درب زبيدة

برك زبيدة في حائل تقع في مدينة فيد على طريق الحج التاريخي بين الكوفة ومكة المكرمة والمعروف بدرب زبيدة. هذا الدرب ذائع الصيت كونه من أهم الآثار في تاريخنا الإسلامي، والذي يضم مجموعة من المواقع الإسلامية.  تشتمل هذه الآثار على عدد كبير من استراحات الحجيج التي لا تكاد تخلو من بركة أو حوض ماء هنا أو هناك. وقد تعددت أشكال البرك، فبعضها بني على شكل متوازي المستطيلات، أو على شكل شبه دائرة، وبعضها الآخر على شكل خماسي الأضلاع. وبنيت هذه البرك في أماكن منخفضة وفي السهول قرب مساقط السيول بعيدًا عن تيارات المياه الجارفة. وداخل بعض هذه البرك مدرجات وأحواض ترسيب. الجدير بالذكر أن هيئة السياحة تعمل على مشروع كبير لتأهيل المنطقة وإنشاء مراكز للزوار.

 

 

فوهة بركان هتيمة

تقع فوهة هتيمة بضم الهاء وتشديد الياء في جبال سلمى وتتبع قرية (طابة). يعتقد أنها أصلاً فوهة لبركان عظيم خامد، ثار قبل ملايين السنين، مهولة بعمقها السحيق واتساع دائرتها التي ربما قارب قطرها الكيلين أو أكثر، وبدت كحفرة عميقة ربما تشكلت بفعل نيزك متوسط الحجم ضرب المنطقة وتطايرت الصخور على جوانبها، وبدت وكأنها بركان خامد، تجتمع فيها السيول في الشتاء. وفي الصيف تتبخر المياه تاركة طبقة سميكة من بلورات الملح على شكل دائرة بيضاء وسط أرض الفوهة، ما يضفي عليها المزيد من الجمال الطبيعي، وهي شبيهة إلى حد ما بالحفرة العميقة التي خلفها نيزك ضخم في يوكاتان جنوب أمريكا الشمالية وقضى على أغلب الكائنات الحية في الكرة الأرضية ومن ضمنها الديناصورات قبل ما ينوف على الستين مليون سنة.


منطقة توارن

تقع منطقة توارن التاريخية على بعد 60 كم تقريبًا شمال غرب مدينة حائل على وادي توارن الساحر الذي يتخلل جبال أجا، حيث يمكن للسائح مشاهدة أطلال قصر طيني قديم يقال أنه بقايا قصر حاتم طيء. وتعد منطقة توارن من أهم المواقع الثقافية في المملكة، نظرًا لارتباط اسمها بسيرة كريم العرب حاتم الطائي وبقبيلته طيء التي عاشت ردحًا من الزمن في هذا المكان. ويمكن مشاهدة قبرين يمتدان لعدة أمتار يدعي بعضهم أنهما لحاتم الطائي وابنته سفانة التي أدركت الإسلام على أرجح الروايات. كما يمكن مشاهدة حصن النار الذي كان حاتم الطائي يضرم فيه النار ليلاً لإرشاد الضيوف إلى بيته لاستضافتهم وإكرامهم كما هي عادته.

 

 

جبل جانين وكهفه

يقع جانين على بعد 75 كم تقريبًا شمال شرق مدينة حائل. ويعد جبل جانين من أهم المواقع الأثرية والسياحية بمنطقة حائل، وذلك لكونه يضم واحدًا من أقدم الكهوف التي استوطنها الإنسان عبر التاريخ، سيما أنه يضم داخل جدرانه عددًا كبيرًا من اللوحات التشكيلية الفنية برسوم ونقوش صخرية وكتابات ثمودية قديمة ذات دلالات عميقة ومعبرة تنقل لنا مشاهد من الماضي السحيق بدقة عجيبة، حفرت بأساليب فنية متعددة منها الغائرة، والبارزة، والحز، والتفريغ، وغير ذلك لأجمل ما رسمه إنسان ما قبل التاريخ وأفضله، ما يجعل كهف جانين واحدًا من أهم سجلات تاريخ الحضارة الخالدة للإنسان القديم، فنقوشه ورسومه تمثلان نشاطات إنسان ما قبل التاريخ. 

 

 



التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview