النسخة التجريبية   

الأمير خالد الفيصل في إحياء عكاظ

مشاهدات: 238 2017/07/17 تعليق: 0

التاريخ يشهد للأوائل ولأصحاب المبادرات الجميلة، فعندما باشر الأمير خالد الفيصل مسؤولياته أميرًا لمنطقة مكة المكرمة، تبنت إمارة المنطقة فكرة إحياء «سوق عكاظ» بعد انقطاع 13 قرنًا، ليكون السوق أحد أهم مخرجات الاستراتيجية التنموية للمنطقة، وتم تشكيل لجنة إشرافية على السوق مكونة من إمارة منطقة مكة المكرمة، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة الثقافة والإعلام، ووزارة التعليم، حيث انطلقت أول دورة للسوق في عام 1428هـ/2007م. 

وقد أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، رئيس اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ، في تصريح صحفي أن الجهود الكبيرة للأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، خلال السنوات العشر الماضية والتي أنجزت معلمًا ثقافيًا بارزًا أصبح قبلة للباحثين وأسهم في استقطاب عدد كبير من الزوار، مؤكدًا سموه أن الخطة التي رسمها الأمير خالد الفيصل سيتم مواصلة العمل بها والبناء عليها ليخرج السوق كما أراد له سموه عند إنشائه.

كما بيَّن الأمير سلطان بن سلمان أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لا تنظر إلى موقع سوق عكاظ على أنه مجرد موقع للتجارة فقط، بل تنظر إلى هذه البقعة الجغرافية على أنها كانت بوتقة التلاقح للأفكار، وتوطين المعرفة، وإحدى المحطات الكبرى التي بشر فيها الرسول، صلى الله عليه وسلم، بظهور الإسلام. 



التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview