النسخة التجريبية   

الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات يحط رحاله في الرياض

مشاهدات: 29 2017/10/30 تعليق: 0

يهدف الملتقى إلى دعم أكثر الصناعات نموًا وجذب المشاركات الدولية

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ورئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، تنطلق أعمال الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات خلال الفترة 2-4 جمادى الآخرة 1439هـ، الموافق 18-20 فبراير 2018م،

 

كشف مستشار سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، المشرف على تأسيس البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات عبدالله سلمان الجهني، عن اعتماد اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات قرارًا يقضي بتطوير «المنتدى السعودي للمؤتمرات والمعارض» والذي أقيم خلال السنوات الأربع الماضية بنجاح في كل من جدة، والرياض، والدمام، والمدينة المنورة ليكون ملتقى سنويًا بمسمى «الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات» ينظم في الرياض ويتضمن مؤتمرًا لمناقشة قضايا الصناعة، ومعرضًا تجاريًا للموردين، وأنشطة مصاحبة أخرى.

 

وأوضح أن التطوير يهدف إلى إحداث نقلة نوعية في صناعة الاجتماعات السعودية ونقلها إلى العالمية من خلال المشاركات الدولية التي ستخصص لها مساحة أكبر في المعرض التجاري المصاحب للملتقى.

 

يذكر أن مجموع الحضور في الدورات الأربع السابقة بلغ نحو 5000 مسؤول مختص، بمشاركة أكثر من 100 متحدث شاركوا بعرض أبحاثهم وتجاربهم وخططهم، ما كان له أثر إيجابي في صناعة الاجتماعات السعودية.

 

من جانب آخر، قال المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمؤتمرات والمعارض المهندس طارق عبدالرحمن العيسى: «بالإضافة إلى زيادة مساحة المعرض لجذب المشاركات الدولية، فإن الملتقى سيناقش كثيرًا من المواضيع المهمة التي تستشرف مستقبل صناعة الاجتماعات السعودية ومساهمتها في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال جلسات علمية وورش عمل سيتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقًا».

 

وأضاف الجهني: «كما عودنا الشباب المهتمين بصناعة الاجتماعات في السنوات الأربع السابقة، فإن الملتقى في نسخته الجديدة سيخصص يومًا لهم، وذلك لتأهيلهم ليكونوا قادة المستقبل في هذه الصناعة الواعدة وذلك في لقاء «قادة المستقبل» الذي يشمل مجموعة من المحاضرات، واستعراض التجارب الناجحة، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن الملتقى سيخصص كذلك يومًا للجمعيات السعودية لمناقشة سبل تطوير المؤتمرات والاجتماعات التي تقيمها الجمعيات المهنية، والعلمية، والصحية، والأهلية والتوسع فيها».

 

وكشف تقرير صادر عن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات مؤخرًا عن تنامي صناعة الاجتماعات والمؤتمرات في المملكة خلال السنوات الماضية، موضحًا أنه أقيم (5240) فعالية أعمال مرخصة خلال النصف الأول من عام 2017 تتضمن: المعارض، والمؤتمرات، والمنتديات، والندوات، والملتقيات، وورش العمل، والاجتماعات، والدورات التدريبية بارتفاع بلغ (%12) مقارنة بأعداد الأنشطة التي أقيمت خلال النصف الأول من عام 2016، وتزايد أعداد المسجلين في البوابة الإلكترونية للبرنامج ليتجاوز (3185) سجلاً تتضمن مؤسسات القطاع الخاص في جميع القطاعات الاقتصادية، ومؤسسات تنظيم المعارض والمؤتمرات، والغرف التجارية الصناعة، والجمعيات السعودية، والفنادق، ومراكز المؤتمرات والمعارض وقاعاتهم. 



التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview