النسخة التجريبية   

مشروع المتنزه الوطني بالهدا والشفا.. الوجهة المستقبلية للسياحة الجبلية في المم...

مشاهدات: 40 2017/10/30 تعليق: 0

ضمن مشاريع شراكة هيئة السياحة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية لتطوير المحور السياحي (الهدا الشفا)

اطلع مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على تفاصيل مشروع المتنزه الوطني بالهدا والشفا الذي يقام على مساحة تتجاوز 95 مليون متر مربع أحد أهم المشاريع السياحية المستقبلية وأكبرها في الطائف.

 

يعد مشروع المتنزه الوطني بالهدا والشفا أحد أبرز مشاريع اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف التي تم تشكيلها بالأمر السامي الكريم بناءً على المبادرة التي قادتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لإعادة الطائف لمكانتها السياحية، بشراكة قوية ودعم ومباركة من إمارة منطقة مكة المكرمة، إلى جانب وزارة الشؤون البلدية والقروية، وذلك بهدف تطوير محافظة الطائف سياحيًا واقتصاديًا، وإعادة رونقها كوجهة تاريخية للاصطياف في المملكة، وهو ما توج بقرار تشكيل اللجنة بأمر سامٍ عام 1432هـ والتي تضم: إمارة منطقة مكة، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة المالية، وضم لها لاحقًا وزارة البيئة والمياه والزراعة.

 

يهدف المشروع إلى إنشاء فندق ومنتجع خمسة نجوم، ومخيمات سياحية وأنشطة ترفيهية، ومرافق إيواء وخدمات للحجاج والمعتمرين، ومركز تصنيع للمنتجات الزراعية، ومركز صحي للتأهيل والاستشفاء، ومركز زوار. وتم طرح مشروعي (فندق ومنتجع خمسة نجوم، ومخيمات سياحية وأنشطة ترفيهية) كمرحلة أولى يليها مشروع مركز الزوار.

 

يركز المشروع على تطوير منطقة الهدا والشفا من خلال ثلاثة قطاعات اقتصادية رئيسة، وهي السياحة، والزراعة، والمحافظة على البيئة الطبيعية. ومن أجل الحصول على أكبر قدر من الفائدة من الاستثمار المحلي والبناء على هوية الطائف، تمت التوصية بعدد من الفرص ومنها السياحة الزراعية، وسياحة الاستشفاء، والمنتجات الزراعية العضوية الصحية.

كما يهدف المشروع إلى تطوير وجهة سياحية جبلية ذات نمط ريفي على المحور الممتد ما بين الهدا والشفا بالشراكة مع عدد من المطورين والمستثمرين من ذوي الخبرة في القطاع الخاص. كما يتضمن المشروع عددًا من المنتجعات والمدن الترفيهية، والحدائق، ومهبط طائرات، ومواقع للأنشطة السياحية.

 

كان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عضو اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف، قد أكد في تصريح صحفي أن المتنزه الوطني بالهدا والشفا، يمثل نقلة بارزة في مسار التطوير السياحي للمحافظة، وعلى مستوى السياحة الوطنية، وإنجازًا مهمًا لأعمال اللجنة، وما تقوم به من مشاريع وبرامج لتطوير الطائف سياحيًا وتنمويًا، لتعزيز مكانتها السياحية. أشار سموه إلى أن المتابعة الحثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل كانت وراء هذا المشروع الكبير الذي يسهم في تطوير الطائف سياحيًا واقتصاديًا، وإعادتها إلى مكانتها وجهة سياحية رئيسة في المملكة، إلى جانب المشاريع الأخرى الرائدة ومنها مشروع تطوير وسط الطائف، ومشروع مدينة سوق عكاظ، والطائف الجديدة، ومشروع مطار الطائف الدولي، وغيرها من المشاريع والبرامج. وقدم سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف، على دعمه ومتابعته لجميع المشاريع التطويرية للطائف، ولمشروع تطوير محور الهدا الشفا الذي سيكون من أبرز مشاريع الجذب السياحي في المحافظة والمملكة، وسيكون له دوره الريادي في تمكين التعاون بين جميع الشركاء من الجهات الحكومية.

 

كما عبر سموه عن شكره لمعالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، لاعتماده تخصيص المتنزه الوطني في الهدا والشفا على مساحة أكثر من 95 مليون م2، بناء على الدراسات البيئية والاستثمارية التي أعدتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع وزارة الزراعة وأمانة الطائف، وبالتعاون مع استشاري دولي.

 

وعبر سموه عن تقديره لمعالي وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، ومعالي محافظ الطائف، ولأمين محافظة الطائف المهندس محمد المخرج، لتعاونهم، مثمنًا بدء وزارة الزراعة بباكورة مشاريع المتنزه، من خلال طرح مشروعي المنتجع (خمسة نجوم)، ومركز التخييم للمنافسة العامة، وذلك حسب خطة التطوير المقرة. يشار إلى أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عملت بالشراكة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية على مشرع تطوير المحور السياحي الهدا الشفا على مرحلتين، حيث خلصت المرحلة الثانية والتي قام بها أحد المكاتب الاستشارية المتخصصة وفريق فني من الجهات المشاركة في تطوير المناطق السياحية الجبلية، والذي قام بتحديد نطاقات التطوير في المحور السياحي الهدا والشفا، وأهم المشاريع فيها، وأولويات تطويرها وضوابط التطوير وإرشاداته فيها، بالإضافة إلى العمل مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وأمانة محافظة الطائف في مسح المقومات الطبيعية، والتقاء السكان المحليين، وتقييم الفرص التطويرية ضمن مشروع المرحلة الثانية لتطوير المحور السياحي الهدا والشفا، وما يمكن أن تهيئه لزوار الطائف.

 

كما قامت الهيئة بالعمل مع أحد المكاتب الاستشارية العالمية المتخصصة في تطوير الوجهات السياحية الجبلية لإعداد دراسة تطويرية للمنطقة الواقعة بين الهدا والشفا وتحديد الفرص الاستثمارية بشكل نهائي. وتم إقرار الدراسة من اللجنة العليا لتطوير الطائف. كما أعدت الهيئة نموذجًا للحقائب الاستثمارية لعدد من الفرص الاستثمارية بالمتنزه.

ثلاثة قطاعات اقتصادية

يركز المشروع على تطوير منطقة الهدا والشفا من خلال ثلاثة قطاعات اقتصادية رئيسة، وهي السياحة، والزراعة، والمحافظة على البيئة الطبيعية. ومن أجل الحصول على أكبر قدر من الفائدة من الاستثمار المحلي والبناء على هوية الطائف، تمت التوصية بعدد من الفرص ومنها السياحة الزراعية، وسياحة الاستشفاء، والمنتجات الزراعية العضوية الصحية. كما حدد المشروع مخططًا عامًا لاستخدامات الأراضي، يتضمن خمسة تصنيفات كمناطق رئيسة داخل المحور السياحي الهدا والشفا، هي: محمية طبيعية، سياحة وترفيه، زراعي، تجاري، موقع الميقات. مع مراعاة أن الاستخدام الرئيس الموصى به لكل نطاق لا يعني عدم السماح باستخدامات أخرى، أو قيام أنشطة ملائمة أخرى ضمنه وفق ضوابط معينة.
كما أوصى المشروع باستقرار السكان في تجمعاتهم القروية بمنطقة المشروع ومشاركتهم في تنميتها كوجهة سياحية جبلية، ما يسهم في الحد من الهجرة إلى المدينة، وتوفير فرص عمل للمواطنين في مواقعهم وتدريبهم لتقديم الخدمات وإنشاء المشاريع، ويعمل على وضع مخطط شامل للتنمية العمرانية المتكاملة، مع ضمان تناسقه مع البيئة الطبيعية للمكان، لتكون المنطقة نموذجًا لتمازج البناء التقليدي مع محيطه ولا يؤثر سلبًا في المنظر العام للموقع السياحي.

(6) حقائب استثمارية نواة المشروع

يشار إلى أن دراسة المشروع أوصت بتطوير قائمة من (50) مشروعًا يمكن تنفيذها على المدى البعيد، ثم حددت (9) حقائب استثمارية من هذه المشاريع وفق مجموعة من الاشتراطات والمعايير، تم اختيار (6) منها لتكون نواة للتطوير، حيث رأتها الدراسة جاذبة للمستثمرين من القطاع الخاص، وتحقق الأهداف الاستراتيجية للتنمية. 


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview