النسخة التجريبية   

«طيب اسم» المغامرات والمستقبل

مشاهدات: 1820 2018/01/01 تعليق: 0

لوهلة تظن أنك في موقع تصوير لفيلم مغامرات شائق، حيث الجبال والبحر والشقوق والظل الظليل في وادٍ صخري عميق. ولكن الواقع أنك لست كذلك، بل في مكان حقيقي من مناطق المملكة العربية السعودية.

نورة العطوي
تصوير: تركي الفاضلي

 

لا تقف غرابة المكان عند تضاريسه الساحرة، بل حتى اسمه الذي كان مستهجنًا، وكعادة العامة في عدم ذكر المستهجن فأبدل اسمه إلى «طيب اسم».

النخيل.. والبحر

«طيب اسم» من أجمل المزارات السياحية التي يقف أمامها الزائر مشدوهًا بروعة المكان الحاضن لمكونات الطبيعة المذهلة من الوادي والبحر والجبل. هنا في «طيب اسم» تستقبلك أشجار النخيل بقاماتها الباسقة، وظلالها الوارفة، وتتعانق نسائم البحر مع نسائم المضيق الباردة. فكلتا النسمتين محملة برذاذ الماء، وعلى امتداد البصر يأسرك جمال التفاصيل وهدوؤها، ويأخذك التناغم فيما بين تلك المكونات إلى أروع المشاهد البانورامية الخلابة التي قلما تتوافر بموقع سياحي كطيب اسم.

 

يقع «طيب اسم» ضمن مكونات مقنا، وهي مدينة ساحلية تقع على خليج العقبة، وتحديدًا شمال غرب محافظة البدع. ومركز مقنا يبعد عن البدع حوالي 26كم و200كلم غربي مدينة تبوك. والمكان عبارة عن مضيق لشق بين جبلين يقعان بجوار البحر الأحمر، ويشكل المضيق ممرًا طبيعيًا يخترق الجبلين لمسافة خمسة كلم تقريبًا ليصل إلى البحر الأحمر من بطن الوادي العميق الذي يتخلله جدول صغير وكثير من النخيل.

 

ما إن يضع الزائر أولى خطواته داخل الشق حتى يجد نفسه مجبرًا على النظر إلى السماء ليرى كيف يعانق السحاب قمم الجبال، وكيف يتكأ أحد الجبلين على الآخر في منظر بديع تتجلى فيه قدرة الخالق سبحانه. كما يحرص على التوجه إلى منبع عين الماء وهي أولى العيون التي تستقبل الزائرين. وسيشاهد الزائر كيف شقت هذه المياه الصخور الصلبة منذ آلاف السنين لتشكل لوحة جميلة تستنطق المكان. ورغم تعدد التعرجات بالوادي إلا أن منظر التشكلات الصخرية الغريبة وتكوين الجبلين العجيبين يدفع الزائر للسير على الأقدام والتأمل دون كلل أو ملل.

 

 

 

«طيب اسم» ومدينة «نيوم»

ما يميز «طيب اسم» هو ذلك الشق بين الجبلين الشاهقين اللذين يصل ارتفاع جوانبهما إلى أكثر من ٣٥٠م بشكل عمودي، فيما يبلغ طول الشق أكثر من 30 كلم وعرضه 10 أمتار تتخلله ينابيع وشلالات. ولعل ما يزيد متعة السير بهذا الوادي هو أن الزائر لا يكاد يسمع إلا أصوات العصافير، وحفيف الأشجار، وخرير تدفق الماء العذب.

 

ويجد هواة التصوير وتسلق الجبال ومحبو الرحلات والتنزه في هذا الموقع خير مكان لممارسة هواياتهم، والاستمتاع بأوقات ماتعة تظل عالقة بأذهانهم.

 

يقع موقع «طيب اسم» على خارطة مدينة نيوم المستقبلية 


 

ووجد «طيب اسم» اهتمامًا خاصًا من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في تبوك، وذلك بتوفير كل المقومات السياحية، حيث أنشأت الجسر المعلق في ممر الوادي ويبلغ طوله 150 مترًا، واليوم بات الموقع على خارطة مدينة «نيوم» مدينة تحقيق الأحلام القادمة. 


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview