النسخة التجريبية   

هديّة الأحباب.. ينتشي في موسم القطاف

مشاهدات: 176 2018/05/22 تعليق: 0

ورد الطائف
هديّة الأحباب.. ينتشي في موسم القطاف

تحرير: إسماعيل إبراهيم “الطائف”
تصوير: محمد العكرمي

 


بين مرتفعات الهدا والشفا تتجاور بساتين الورد بجمالٍ لافت على أكتاف الجبال الشاهقة، حقولٌ ملونة تملأ المكان عبيراً وعطراً لا تخطئة العين. هذه اللوحة الفنية تغدو أجمل في موسم القطاف حيث يحمل الفلاحون قفافهم المزركشة لقطاف الورد مع تباشير الصباح الأولى، مستغلين أوج تفتح بتلات الورد في هذا الوقت؛ ليعودوا بحصاد وفير قبل أن يشتد وهج الشمس الذي يؤثر بشكل مباشر في نضارة الورد وتفتحه.

وفي موسم العام الحالي جاء الإنتاج مثالياً بحمد الله؛ نظراً لاعتدال الطقس بعد تجاوز موجة الصقيع، وقد استقبلت معامل تقطير دهن وماء الورد كميات وفيرة من الإنتاج.

حكاية في أغنية 
ورد الطائف له حكاية سردها الفنان الكبير طلال مداح حينما شدا:  
وردك يا زارع الورد فتّح ومال ع العود
كلك ربيع الورد منك الجمال موعود
وردك يا زارع الورد

وردك جميل محلاه فتّح على غصنه
لما الندى حيّاه نوّر وبان حسنه
ومال يمين وشمال.. وردك يا زارع الورد
جميل وماله مثال.. وردك يا زارع الورد
وردك يا زارع الورد

وردك يميل ويقول مين في الجمال قدّي
دي سلوة المشغول في عيني وفي خدّي
بيفرّح المشتاق.. وردك يا زارع الورد
وهديّة للعشاق.. وردك يا زارع الورد
وردك يا زارع الورد

صبّح صباح الخير من غير ما يتكلم
ولما غنّى الطير ضحك لنا وسلم
بيطمّن الحيران.. وردك يا زارع الورد
على الجمال سلطان.. وردك يا زارع الورد
وردك يا زارع الورد



















شعار الطائف 
والورد هو أحد عناوين السياحة في الطائف، والعلامة المميزة لمدينة عريقة طالما هفت إلى التفرد كأيقونة للسياحة الوطنية.. وتم اختيار الورد؛ لأنه منتج زراعي رائع، وذو حساسية بالغة، ويحتاج إلى عناية خاصة، كما هي الطائف مدينة الوداعة والجمال.

وقد حبا الله ورد الطائف بعطر لا يُضاهى، يطلق عليه (عطر الملوك)؛ لرائحته الفريدة، وغلاء ثمنه. ويظل لإنتاج عطره قصة تبدأ مع شهر ديسمبر من كل عام، حيث يشرع المزارعون بحرث وتسميد وسقي شجيرات الورد. وفي منتصف يناير يبدأ تقليم أغصان الورد، وهو عادة فصل الصقيع والبرد القارس في القمم الجبلية. ويهدف الفلاحون من هذه العملية إلى تكثيف نمو الأغصان الغضة، وتكثير عناقيد وبراعم الورد، ودعم صلابة جذور الشجيرات؛ مما يسهل أعمال جني الورد.

ويشتهر ورد الطائف بلونه الوردي الفاتح، حيث تكتسي حقول الورد في موسم القطاف بلون وردي ساحر؛ ففي نهاية شهر مارس وأوائل شهر إبريل يتعاون مزارعو الورد لتسريع عملية قطف الورد؛ لأن موسم الورد يتراوح ما بين 35 و45 يوماً، وهو بالعرف الزراعي موسم قصير جداً.

دهن الورد
قد لا يتخيل أي شخص أن إنتاج تولة واحدة من الزيت العطري للورد يحتاج إلى غلي 13 ألف وردة في قدر نحاسي، حيث يتم طبخ هذه الكمية من الورد في قدر تقليدي خاص بطبخ الورد معروف منذ أزمان بعيدة داخل معامل التقطير التي تنتشر في الطائف، وبالقرب من مزارع الورد. ويتم إشعال النار تحت القدر الذي يجمع الورد مع كمية كبيرة من المياه العذبة (40 لتراً)؛ حتى يتصاعد البخار الناتج من الطبخ إلى أعلى القدر، ويخرج بخار الورد من أنبوب في غطاء القدر إلى إناء به ماء لتبريد البخار، حيث يتكثف ثم تخرج قطرات ماء الورد إلى قنينة زجاجية ضخمة يطلق عليها العاملون بمعامل التقطير اسم (التلقية)، ثم يستخرج من أعلى القنينة دهن الورد البلدي الصافي عن طريق إبرة خاصة. وتستمر عملية الغلي ساعات؛ لاستخراج: ماء العروس، وماء الثنو، وماء الساير، وهي مياه الورد بدرجاتها المختلفة، ولها نكهات عطرية مميزة، ويبرز الفرق في نسبة تركيز رائحة الورد؛ ففي ماء العروس تصل إلى نحو 80%، وفي الثنو يصل التركيز إلى نحو 50%، أما في ماء الورد الساير فلا تتجاوز نسبة التركيز فيه 20% من رائحة الورد.

خصائص وفوائد
يؤكد منتجو الورد وكبار السن فوائد منتجات الورد الطائفي الصحية، ومنها أنه يقوي الأسنان والقلب، ويزيل الصداع والحساسية، كما أنه محفز لعمل الدماغ، ومساعد لإفراز هرمون السعادة، وله تأثيرات علاجية أخرى؛ نظراً إلى احتوائه على الكثير من الفيتامينات. ولا يزال ماء الورد يضاف إلى ماء الشرب، كما تضاف بتلات الورد الطازجة أو الجافة إلى الشاي؛ لتكسبه نكهة عطرية مميزة.

واستخدم الأقدمون الورد كفاتح للشهيّة، وكتوابل تضاف إلى المأكولات الشعبية، والحلويات الشرقية. ولا يزال الورد وماؤه يستخدمان في إعداد الكثير من الأطباق الشهيرة في المطبخ العربي.

ويشير مستثمرون وعاملون بالقطاع الزراعي في محافظة الطائف إلى أن موسم الورد يحقق عادة مداخيل تتراوح ما بين 50 و60 مليون ريال، وهو رقم ضئيل، ولا يعكس قوة وأهمية هذا القطاع الزراعي، والذي بإمكانه الانطلاق صوب سقف يصل إلى 700 مليون ريال في الموسم، خصوصاً أن الورد له الكثير من المشتقات العطرية في الصناعات التجميلية كالصابون والشامبوهات والمرشات العطرية والبخور والزيوت العطرية والمرطبات وغير ذلك من المنتجات.

نصف مليار وردة
وقد كشفت إحصاءات فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الطائف وجود أكثر من 860 مزرعة للورد في الهدا والشفا والوهط والوهيط والحوية والسيل وقرى جنوب الطائف الزراعية، تنتج قرابة 500 مليون وردة في كل عام، مع انتشار العشرات من معامل تقطير الورد بطرق تقليدية متوارثة في المراكز الحاضنة لحقول الورد. ويعمل الفرع وعدد من الجهات المختصة وذات العلاقة على دعم الإنتاج والقفز به إلى آفاق بعيدة؛ مما يدفع بسقف الإنتاج إلى المليار وردة في الموسم الواحد خلال السنوات القليلة المقبلة بإذن الله.

مهرجان وتسويق 
وفي كل عام يقام مهرجان ورد الطائف الذي بات إحدى أهم الفعاليات التي تقيمها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. وجاء مهرجان ورد الطائف للعام الحالي في دورته الرابعة عشرة، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، في منتزه الردف، كلوحة جميلة أضاءت سماء الطائف، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجذبت الزوار والسائحين من مختلف مناطق المملكة إلى مدينة الورد.


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview