النسخة التجريبية   

الرسوم الصخرية في عكاظ.. توثيق دقيق بالحكم والرسم

مشاهدات: 364 2018/06/30 تعليق: 0

تحيط بسوق عكاظ الكثير من المباني والمواقع الأثرية والرسوم الصخرية التي يرجع تاريخها إلى قرون بعيدة، وقد وُجدت تلك الرسوم في الكثير من الأماكن مثل: جبل سليطينة والردف وأم السباع وغدير البنات وأم العراد والمظهر والسيل الكبير وميسان وغيرها.


ولعل أهم تلك المواقع في سوق عكاظ ومنطقة الطائف بأكملها هو موقع (العرفاء) الذي يقع على طريق الرياض - الطائف، ويبعد 35 كيلومتراً من وسط المدينة.


العرفاء تعد اليوم امتداداً لمنطقة سوق عكاظ الجغرافية من الناحية الشمالية، وقد سجلت أعمال المسح الأثري عدداً من مواقع الرسوم الصخرية في العرفاء؛ إذ سُجّلت أعداد كبيرة من الرسوم الآدمية والحيوانية، منها: مناظر معارك بالقوس والسهم، ومناظر لصيد الوعول باستخدام كلاب الصيد، وأعداد كبيرة لرسوم الإنسان، ورسوم أبقار بقرون متجهة إلى الأمام، ورسوم الوسوم المختلفة الأشكال. وسُجلت تلك الرسوم في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني برقم 210–24 وهو الموقع الرئيسي الذي يمتد 1.6كم، بعرض 20 متراً. كما وجدت رسوم أخرى في العرفاء ضمت كلاباً ووعولاً وأوزاً.


وإلى جانب موقع العرفاء، وجدت الرسوم الصخرية على هضبة السرايا الحمراء في موقع سوق عكاظ، حيث وجدت رسوم تجريدية منفذة بألوان سوداء تمثل رسم حصان يظهر عليه راكب، وأشكال أخرى غير مميزة بسبب تأثرها بعوامل التعرية، وفي مواقع وداي لوان، شرق سوق عكاظ بمسافة سبعة كيلومترات وجد على امتداد الوادي، موقعان للرسوم الصخرية على صخرات في طرف مجرى الوادي، واشتمل أحد الموقعين على رسوم لأبقار، ورسم آدمي بشكل تجريدي، بينما اشتمل الموقع الآخر على رسم متقن لجمل.


 


الخط الثمودي والنقوش الإسلامية

كذلك، تم تسجيل وتوثيق عدد من النقوش المعروفة بالخط الثمودي المتأخر في مواقع العرفاء، ووادي لوان، وهي من نوع النقوش التذكارية القصيرة.


وكشفت أعمال المسح الأثري في محيط سوق عكاظ عن عدد من المواقع الأثرية، منها موقع (العبل) الذي يقع شرق سوق عكاظ بمسافة كيلومترين، عند الإحداثية 679 27 21 شمالاً، و892 39 40 شرقاً، وهو معلم طبيعي عبارة عن تل مرتفع يتكون من قمتين، ويوجد على إحداهما دائرة حجرية قد تكون إحدى علامات طريق الحج اليمني، كما وجد عدد من أساسات المباني الأثرية على بعد 500 متر شمال غرب البوابة الشمالية لسوق عكاظ، بعضها تبقى منه أجزاء من أساساتها، وبعضها يمكن تمييز تفاصيل تخطيطها.


وسجلت أعمال المسح الأثري عدداً من النقوش الإسلامية المدونة على هضبة السرايا الحمراء في وسط عكاظ، وهي من نوع النقوش التذكارية التي يسجلها المسافرون على سفوح الجبال القريبة من مسارات الطرق، أو يسجلها المقيمون في المنطقة. وتتضمن مثل هذه النقوش عبارات أدعية مختلفة المضامين، مثل: طلب الرحمة والمغفرة أو آيات قرآنية ونحو ذلك. وتنفذ تلك الكتابات بطريقة الحز السطحي بالخط الكوفي غير المنقوط، ومعظمها غير مؤرخ إلا أنه من خلال مقارنة أشكال الحروف ومضامينها وأساليب تنفيذها مع ما وُجد مؤرخًا؛ فإن فترة تاريخ النقوش التذكارية تراوح بين القرنين الأول والثالث الهجريين.


بئر البيضاء تعد أيضاً من المواقع الأثرية المهمة قرب سوق عكاظ، وتقع جنوب شرق سوق عكاظ بمسافة 2.47كم، وكانت أحد مصادر المياه في موقع سوق عكاظ، وعلى طريق الحج اليمني حيث وجد في الجهة الغربية منها أساسات بناء يعود إلى العصر الإسلامي المبكر. ويبدو أنها ظلت تُجدد وتستخدم حتى وقت قريب؛ إذ توجد طبقة من الاسمنت استُخدمت لتجديد محيط جدارها الخارجي من الأعلى.


وتوجد في منطقة عكاظ قلاع وقصور تاريخية من الفترة الإسلامية المتقدمة، من أبرزها قصر مشرفة الذي يعود إلى فترة العصر الإسلامي المبكر، وتحديداً الفترتين الأموية والعباسية، وقلعة العرفاء التي بُنيت في أواخر القرن الثالث عشر الهجري (التاسع عشر الميلادي)، وقلعة مروان التي تقع على بعد ثلاثة كيلومترات جنوب سوق عكاظ.


 






التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview