النسخة التجريبية   

عكاظ.. سوقٌ تحوّل إلى مدينة

مشاهدات: 74 2018/06/30 تعليق: 0

في عام 1428هـ عاد (سوق عكاظ) إلى الحياة بعد غياب امتد 13 قرناً.. هذا الغياب الطويل لم يكن ليؤثر في مستوى العودة؛ إذ جاءت متسقة مع مكانة الآمر بها، والمشرف على تنفيذها، والمجتمع الذي تلقى نبأها بفرح شديد، وإقبال عارم، وتعاون لا حدود له.


عاد سوق عكاظ بأمرٍ من الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-؛ لتبدأ إمارة منطقة مكة المكرمة -بإشراف مباشر من أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل- العمل على عقد أول دورة للسوق، وتم تشكيل لجنة إشرافية عليه مكونة من: إمارة منطقة مكة المكرمة، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة الثقافة والإعلام، ووزارة التعليم.


وخلال فترة وجيزة عاد السوق بقوة، وبحُلّة جمعت العراقة بالحضارة، والتراث بالحداثة، والأدب بالسياحة.




وانتظمت إطلالة سوق عكاظ سنوياً؛ ليصبح السوق ركناً أساسياً من أركان الفعاليات السعودية التي جاوزت سمعتها وأنشطتها حدود البلاد، ويشترك فيها مثقفون وأدباء ومفكرون من أنحاء الوطن العربي إلى جانب أشقائهم السعوديين في برنامج ثقافي ثري تنظم فعالياته على مدى خمسة أيام، تحت خيمة السوق الشهيرة، وهو عبارة عن مجموعة من المحاضرات، والندوات، والأمسيات الثقافية والأدبية والعلمية التي تحظى باهتمام الأوساط الثقافية العربية؛ إذ يستغل المثقفون والأدباء العرب اجتماعهم تحت سقفٍ واحد للتحاور والاستفادة من خبرات بعضهم البعض، مع طرح القضايا الفكرية والثقافية للمناقشة للخروج بتصورات تخدم الأمة العربية ثقافياً واجتماعياً وإبداعياً. ولقد سجلت الدورات التسع الأولى مشاركة أكثر من 230 متحدثاً من مختلف الدول العربية.

 

تتويج التألّق وتكليل النجاح

وبعد تألُّقٍ دامَ أكثر من عشرة أعوام، أكملت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني هذا التألق بمشاريع ضخمة تنقل سوق عكاظ إلى مرحلة جديدة تتناسب مع ما تشهده المملكة العربية السعودية من تطور على كل الأصعدة، إنها مرحلة تحويل سوق عكاظ إلى (وجهة سياحية تراثية متكاملة).


ولتحقيق هذا الهدف الكبير؛ تستعد الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حالياً للبدء في أعمال البنية الأساسية لـ (مدينة سوق عكاظ)، وطرح وترويج الفرص الاستثمارية للقطاع الخاص في المشروع، وذلك خلال الربع الثالث من هذا العام.


وقد انتهت الهيئة من تجهيز وثائق المناقصات ودعوات التنفيذ لأعمال البنية الأساسية لكل مراحل المشروع؛ إذ يجري العمل للطرح، وتنفيذ البنية الأساسية.


وفي هذا الصدد تم التعاقد مع مكتب استشاري لتنفيذ مشروع إعداد المخطط الهيكلي، وضوابط ومعايير التطوير ومخططات البنية الأساسية التفصيلية لمدينة سوق عكاظ؛ ليتم طرح مشروع تنفيذ أعمال البنية التحتية للمرحلة الأولى التي تشكل نواة صغيرة من المشروع الكبير حيث تقدر تكلفة مشاريع البنية التحتية لهذه المرحلة بمبلغ 280 مليون ريال.


وتعد مدينة سوق عكاظ أحد أهم المشاريع السياحية في الطائف، وأول وجهة سياحية تراثية متكاملة في المملكة وتصنف ضمن الأهم عالمياً إذ تتكئ على قيمة تراثية للموقع وفي ذاكرة العرب جميعاً تقوم على تنفيذها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ضمن الوجهات السياحية المتكاملة التي تتبناها الهيئة.


تقع مدينة سوق عكاظ في شمال الطائف كأحد أهم مكونات الطائف الجديد، والتي تشمل: ضاحية الطائف الجديد التي تستوعب نحو 750 ألف نسمة، ومطار الطائف الدولي الجديد الذي خطط له ليستوعب خمسة ملايين مسافر في مرحلته الأولى، وواحة التقنية التي ستنفذها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والتي ستكون محور تنمية مهمًّاً بمشاريع فريدة ومميزة، وجامعة الطائف، والمدينة الصناعية التي ستكون مساحتها في المرحلة الأولى نحو 12 مليون متر مربع.


وتأتي مدينة عكاظ ضمن هذا العقد التنموي الكبير؛ لتكون من أبرز الوجهات السياحية والاقتصادية والتراثية في المملكة.


ويندرج مشروع تطوير مدينة سوق عكاظ بمحافظة الطائف ضمن مبادرات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في برنامج التحول الوطني، ويعد أحد المخرجات الرئيسة لمشاريع اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف، برئاسة صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وعضوية صاحب السمو الملكي رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومعالي وزير الشؤون البلدية والقروية، ومعالي وزير المالية، وهو أحد المشاريع الرئيسة في برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، ويهدف إلى إثراء التجربة السياحية المتكاملة وتعزيز التراث الحضاري ضمن المشاريع المتاحة للمواطنين والزوار.

 

سياحة وتراث.. وحراك اقتصادي

وتسعى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من خلال هذا المشروع إلى تطوير وجهة سياحية تراثية متكاملة تشكل مصدراً رئيساً لجذب السياح من داخل المملكة وخارجها؛ حيث ستقدم مدينة عكاظ مجموعة من المرافق والمزايا والمراكز التراثية، والمتاحف، والمناطق الترفيهية، ومركزاً للمؤتمرات؛ ما سيجعل منها مركز جذب تراثي للأعمال والترويح والضيافة، ووجهة تجذب المواطنين والزوار على مدار العام. وتهدف الهيئة إلى تحويل مدينة عكاظ إلى مركز للأعمال في مدينة الطائف الجديدة، وإضافة اختيارات سياحية جديدة في الطائف التي تتميز بتاريخ عريق كمصيف تاريخي للمملكة.




وتقدر مساحة المشروع بأربعة عشر مليون متر مربع في الطائف الجديد، باستثمارات في مراحلها الأولى تصل إلى أكثر من ثمانية مليارات ريال، منها استثمار حكومي نسبته 11 في المئة، واستثمار من القطاع الخاص نسبته 89 في المئة. وتبلغ الميزانية المقرة لتنفيذ المرحلة الأولى فقط ضمن برنامج التحول الوطني 815 مليون ريال خُصصت لإنشاء مشاريع البنية الأساسية وبعض المشاريع التراثية والتعليمية والترويحية والمشاريع المرتبطة بتطوير التجربة السياحية، كما سيتم طرح الكثير من الحقائب الاستثمارية لمشاركة القطاع الخاص في التطوير بأكثر من سبعة مليارات ريال، مع إتاحة الفرصة للمستثمرين للاستفادة من برنامج الإقراض والتمويل السياحي للمستثمر الذي أقرته الدولة مؤخراً لدعم المشاريع السياحية والفندقية.


ومن المميزات الكبيرة لمشروع مدينة سوق عكاظ أنه يعتمد على الكوادر السعودية المؤهلة مثل كل مشاريع ومبادرات الهيئة التي تعمل عليها، ومن المتوقع أن تولد مشاريع سوق عكاظ أكثر من 15 ألف فرصة وظيفية مباشرة يستهدف أكثر من 80 في المئة منها الشباب السعوديين، ويتوقع أن تسهم المرحلة الأولى عند اكتمالها بعوائد تصل إلى 16.2 مليار ريال، كما يتوقع أن يجذب المشروع ما يقارب ستة ملايين زائر وسائح سنوياً في هذه المرحلة.

 

تضافر حكومي وخاص

تشمل المشاريع التي ستنفذها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وشركاؤها في القطاع العام خمسة مشاريع رئيسة، تتضمن متاحف تفاعلية تركز على التعلم بالتجربة، ومتحف عكاظ، إضافة إلى مركز المعارض والمؤتمرات، وقاعات متعددة الأغراض، تهدف إلى التثقيف المستمر من خلال أنشطة ومهرجانات وفعاليات ثقافية ومعارض شعرية ومسرحية طيلة السنة تجذب المواطنين والزوار، والمتحف المفتوح لآثار موقع سوق عكاظ، إلى جانب مركز الإبداع الحرفي، ومتنزه عكاظ بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة ومرافق لأكاديمية الأدب والتراث ومنصة إعلامية ومدينة سكنية للحجاج ومرافق سكنية ومنتجعات.


أما المشاريع المستهدف تنفيذها من القطاع الخاص ضمن مشروع مدينة عكاظ فيبلغ عددها 18 مشروعاً رئيساً تتنوع ما بين متنزهات سياحية، وقرى للتسوق والعديد من النزل السياحية بأنماط ودرجات مختلفة وغيرها من المرافق الخدمية.

  

هناك أربع مراحل تخص تطوير المشروع وهي :

يتم تطوير المشروع من خلال أربع مراحل:

 

المرحلة (1- أ):

يتوقع إنجازها في نهاية عام 2020م، وتتضمن المشاريع التالية:

 

مشاريع تم ترسيتها والبدء في تنفيذها:

المسجد الجامع ( إتمام البنية التحتية للمرحلة الأولى)

نزل عكاظ البري (في مرحلة التصميم).

مركز الزوار وإدارة مدينة عكاظ.

السوق التراثي.

مركز المعارض والمؤتمرات.

المتحف التفاعلي وقاعة (عيش السعودية) رباعية الأبعاد.

         

مشاريع القطاع الخاص (ويجري التسويق للحقائب الاستثمارية):

نزل تراثية.

مدينة للإنتاج الإعلامي.

مكاتب وحاضنات الأعمال.

فندق المؤتمرات وشقق فندقية.

 

المرحلة (1- ب)

وتتضمن المشاريع التالية:

مدينة للحجاج والمعتمرين بكامل مرافقها

تأهيل وتطوير جادة عكاظ الموسعة.

سكن موظفين ومكاتب.

مدارس عالمية.

منتجعات صحية ونقاهة.

مراكز أخرى للزوار.

قرى التسوق التراثية.

استخدامات متعددة.

حديقة نباتات.

القبة الحيوية.

ساحات الفعاليات.

حديقة حيوان.

منتجعات الرياضة والاستجمام .

 

المرحلة (2):

وتتضمن المشاريع التالية:

فنادق.

فلل سكنية وشقق مفروشة.

خدمات مجتمعية.

نادي الصقور.

نادي الفروسية.

 

المرحلة (3):

وتتضمن المشاريع التالية :

مساجد وجوامع.

مراكز رياضية.

خدمات مجتمعية.

مركز الزوار.

فنادق.

فلل سكنية.

 

مشاريع الشركاء

 

يشارك في مشروع مدينة سوق عكاظ عدد من الجهات الحكومية من خلال توفير الخدمات والبنية التحتية وفقاً للتالي:

 

وزارة النقل:

قامت بتنفيذ المرحلة الأولى من شبكة الطرق الواصلة للموقع كما أخذ في عين الاعتبار مداخل عكاظ والطرق الواصلة إليها في كافة مشاريع الطرق الجديدة من المطار الجديد ومحيطه.

 

وزارة البيئة والمياه والزراعة:

تقوم الوزارة بالعمل على إيصال المياه إلى حدود موقع مدينة سوق عكاظ؛ حيث تم اعتماد 75 مليون ريال في ميزانية الوزارة لإيصال المياه إلى مدينة سوق عكاظ، وتم الانتهاء من دراسة خطة الإيصال، وفي صدد البدء بتنفيذه.

 

وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية:

تقوم الوزارة بالعمل على إيصال الكهرباء إلى حدود موقع مدينة سوق عكاظ؛ حيث تم اعتماد 175 مليون ريال في ميزانية الوزارة لإيصال الكهرباء إلى مدينة سوق عكاظ، وتم الانتهاء من دراسة خطة الإيصال، وفي صدد البدء بتنفيذه.

 

الهيئة العامة للاستثمار:

التعاون مع الهيئة العامة للاستثمار في حصر وتسويق الفرص الاستثمارية، ومراجعة متطلبات المشاريع ذات الأولوية.

 

وزارة الشؤون البلدية والقروية:

التعاون مع أمانة الطائف ووزارة الشؤون البلدية والقروية في تخصيص أراضي مدينة سوق عكاظ، واعتماد المخطط العام للمدينة.








التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview