النسخة التجريبية   

هيئة السياحة والتراث الوطني تطرح مشروعاً لتطوير وتأهيل قصر الزاهر بمكة المكرمة

مشاهدات: 132 2018/11/26 تعليق: 0

تعتزم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني طرح مشروع الأعمال التأهيلية والتطويرية لقصر الزاهر بمكة المكرمة؛ ليتم تحويله إلى متحف ومعلم حضاري يتواءم مع مكانة وحجم مكة المكرمة وإرثها الحضاري عبر الحقب المختلفة. ويشمل المشروع إعداد الدراسات والمخططات التصميمية للعروض المتحفية التي تسعى الهيئة إلى إيجادها بأحدث التقنيات التي ترتقي بطرق وأساليب العرض المتحفي وفقاً لأرفع المعايير الدولية.

وقد تم استكمال مراحل تأهيل الفراغات الإدارية للمتحف، والتي بُدئ العمل في تنفيذها قبل ستة أشهر، كما سيتم إدراج المشاريع التطويرية والتشغيلية للمتحف ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، والتي من المتوقع أن تكتمل قبل نهاية عام 2021م.

وقد خصصت الهيئة هذا المعلم التاريخي العريق في إطار جهودها للعناية بتراث وتاريخ مكة المكرمة، وأدرجته ضمن منظومة مشاريع المتاحف الجديدة التي تنفذها في مختلف المناطق، بما في ذلك سلسلة من متاحف التاريخ الإسلامي، ومتاحف تاريخ الدولة السعودية.

يشار إلى أن قصر الزاهر التاريخي بمكة المكرمة تم تشييده عام 1944م، وتنبع أهميته من كونه كان أحد المقارّ الرئيسة للملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- في مكة المكرمة، حيث كان يلتقي فيه -رحمه الله- وفود وقيادات الحجيج المسلمين القادمين من مختلف البلاد الإسلامية.

ويتألف القصر من قبو يعلوه طابقان، بالإضافة إلى ملاحق علوية متنوعة الاستخدامات. وتبلغ مساحة الأرض التي بُني عليها القصر 2700 متر مربع، منها 2200 متر مربع مساحة الطابق الأرضي، في حين تشكل المساحة الباقية ومقدارها 500 متر مربع حديقة القصر، والتي يقع الجزء الأكبر منها عند مدخله الأمامي. وتتوسط الحديقة نافورة تحيط بها الأشجار والنباتات الخضراء.


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview