النسخة التجريبية   

خادم الحرمين الشريفين يدشن مشاريع للسياحة والتراث الوطني بتكلفة 390 مليون ريال

مشاهدات: 66 2019/01/17 تعليق: 0

حظيت مشاريع السياحة والتراث الوطني باهتمام مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ من خلال اعتماد عدد كبير منها خلال العامين الماضيين، وجاءت زيارته الميمونة -يحفظه الله- لمناطق القصيم وحائل وتبوك والحدود الشمالية لتتويج هذا الدعم من خلال تدشينه –أيده الله- عدداً من مشاريع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في هذه المناطق بمبالغ تجاوزت 390 مليون ريال.

 

ففي منطقة القصيم دشن خادم الحرمين الشريفين مشاريع للهيئة بقيمة إجمالية تتجاوز 123 مليون ريال. وتجاوزت مشاريع الهيئة في منطقة حائل 74 مليون ريال، فيما حظيت منطقة تبوك بـ11 مشروعاً تجاوزت قيمتها 98 مليون ريال، في حين بلغت قيمة مشاريع الهيئة في منطقة الحدود الشمالية 95 مليوناً و570 ألف ريال.

 

وتشمل هذه المشاريع الجديدة: إنشاء متاحف جديدة، ومشاريع لتطوير المتاحف والعروض المتحفية، ومشاريع لتأهيل عدد من المواقع الأثرية والتراثية، وإقامة مراكز للحرف اليدوية.

 

وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد أعلنت في ديسمبر الماضي 2017م عن ترسية تسعة مشاريع في مختلف مناطق المملكة بتكلفة إجمالية تزيد على 433 مليون ريال، وطرح خمسة مشاريع للترسية، وذلك ضمن مشاريع الهيئة في مسار التراث الحضاري، والتي تتجاوز تكلفتها ملياراً و400 ألف ريال.

 

وتم توقيع عقود الترسية مؤخراً برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مع عدد من الشركات الوطنية.

 

وتأتي هذه المشاريع في إطار برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، وهو البرنامج الرائد الذي تنفذه الهيئة، ويصل عدد مشروعاته إلى 230 مشروعاً تغطي التراث بروافده المختلفة، كالآثار، والمتاحف، ومواقع التاريخ الإسلامي، والتراث العمراني، والحرف والصناعات اليدوية، وغيرها من مكونات تراث المملكة.

 

وشملت المشاريع الجديدة: مشروع تطوير وتوسعة المتحف الوطني وتطوير أنشطته وعروضه المتحفية في مرحلته الأولى، ومشروع تصميم وإعداد العروض المتحفية والمخططات التنفيذية لمتاحف الهيئة الإقليمية في كل من: الدمام، وتبوك، والباحة، وحائل، والجوف، ونجران، وعسير، إلى جانب مشاريع لإنشاء متاحف في: القصيم، وعرعر، وتيماء، والأحساء، ومتحف سكة حديد المدينة المنورة التاريخي، ومشروع تأهيل وتطوير المباني التاريخية والتراثية (بيت البيعة، والمدرسة الأميرية، وقصر صاهود، وعين نجم) ضمن واحة الأحساء، ومشاريع ترميم وتأهيل عشرة مبانٍ تراثية بوسط ينبع التاريخي (المرحلة الأولى)، والمرحلة الثالثة من مشروع سوق الليل.

 

كما شملت مشاريع الصيانة التسوير ووضع اللوحات التعريفية والتوعوية للمواقع الأثرية والتراثية بمناطق المملكة بواقع 300 موقع كمرحلة أولى، وإبرام عقود للتشغيل والصيانة وهندسة المتاحف والمواقع الأثرية والتراثية لأكثر من 130 موقعاً ومبنىً أثرياً وتراثياً، ومشروع تأهيل خمسة مواقع أثرية في منطقة الجوف، منها ثلاثة في سكاكا، واثنان في دومة الجندل هما: قلعة مارد، ومسجد عمر بن الخطاب.


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview