النسخة التجريبية   

في رحلته عبر المملكة الإيطالي مارشيللو موكي يوثق دهشته بالصورة والحرف

مشاهدات: 302 2019/01/17 تعليق: 0

تقرير: عبدالعزيز العنزي

 

تعد رحلة الإيطالي مارشيللو موكي إلى المملكة العربية السعودية قبل 77 عاماً، وبالتحديد سنة 1941م إبان الحرب العالمية الثانية، إحدى الرحلات المهمة؛ نظير مجيئها في حيز زمني مفصلي في تاريخ المنطقة والعالم، وسط أتون سنوات الحرب العظمى وما ارتبطت به من أحداث وتداعيات. وكذلك نظير ما تزخر به هذه الرحلة من معلومات وشخصيات وسرد لتفاصيل المكان والزمان، أضف إلى ذلك أن الرحالة كان دبلوماسياً على إلمام جيد بالسياسة والتاريخ.

 

الطبيب السياسي

ولـد مارشيللو موكي في مقاطعة تسكاني بإيطاليا في 23 مايو 1910م، ونال شهادة الدكتوراه في العلوم الطبية من جامعة روما سنة 1933م ولما يزل في الـ23 من عمره. وعلى الرغم من ذلك أدرك موكي أنه لم يخلق ليكون طبيباً؛ فعمل للحصول على شهادة دكتوراه أخرى في العلوم السياسية من جامعة فلورنسا، واختار العمل في السلك الدبلوماسي، والتحق بوزارة خارجية بلاده سنة 1939م، وكانت أول بعثة له إلى جدة (المدينة التي كانت تستضيف آنذاك جميع البعثات الأجنبية في السعودية). وختم حياته العملية مندوباً فوق العادة ووزيراً سياسياً مطلق الصلاحية، وقد مات في 30 يوليو 1970م وهو في الستين من عمره.

 

رحلة عبر المملكة

قام مارشيللو بزيارة إلى المملكة العربية السعودية في عام 1941م في رحلة استهلها من البصرة، واختتمها في جدة مروراً بالرياض؛ حيث حظي بمقابلة المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله-، فخرج من لقائه معجباً أيما إعجاب بشخصية الملك الآسرة، وكرم ضيافته.

 

ويشير مارشيللو في كتاب رحلته إلى الشخصية الأسطورية للملك عبدالعزيز، ووصفه بالقائد الكبير الذي نجح من خلال جهده الشخصي في أن يصنع في أقل من ثلاثين عاماً مفاجأة جديدة، انطلقت من أرض الجزيرة نفسها وهزت العالم عندما أوصل الجزيرة العربية إلى الأضواء، وقرب إلى العالم الرياض؛ موطن أسلافه ومسرح أعماله البطولية. هذه المدينة هي منذ سنة 1932م عاصمة مملكة موحدة يسود فيها النظام، وتغطي نحو ثلاثة أرباع شبه الجزيرة العربية، وحتى سنوات قليلة ماضية لم يتمكن إلا عدد قليل من الأوروبيين من الوصول إلى الرياض.

 

ألف مارشيللو كتابه باللغة الإيطالية، وتمت ترجمته إلى اللغة الإنجليزية ثم إلى اللغة العربية، ونشرت طبعته العربية الأولى عام 2003. وهو كتاب يصف فيه مؤلفه الطريق التي سلكها أثناء رحلته التي قام بها عبر المملكة، وينقل صورة عن الأماكن التي مر بها، والطرق التي قطعها بشكل تفصيلي ودقيق. كما يتضمن كتاب مارشيللو المعنون بـ(رحلة عبر المملكة العربية السعودية)، تفاصيل رحلته داخل المملكة، وقد قسـمه المؤلف إلى 14 مرحلة، كل مرحلة تصل بين موقع وآخر.

 

صورٌ وتفاصيل

من أبرز الأماكن والمدن التي زارها مارشيللو ووثقها في كتابه: الرياض، وحفر الباطن، والدوادمي، وعفيف، وجدة. ويتضمن الكتاب مجموعة كبيرة من الصور التي التقطها موكي بنفسه أثناء رحلته. ولعل هذه الصور هي من أهم ما يميز هذه الرحلة التي لم تكتف بالشرح والوصف، بل أردفت ذلك بالصور الوصفية والفنية. كما ضم الكتاب الكثير من المعلومات التي أصبحت مصدراً مهماً للباحثين في هذا المجال، حيث وصف مارشيللو تفاصيل الحياة اليومية في المدن التي زارها وأوجه الحياة الاجتماعية والأنشطة الاقتصادية، كما أسهب المؤلف في وصف الأسواق والحوانيت الصغيرة (الدكاكين) المصطفة بانتظام في بعض الحواضر والمدن التي زارها، وخصوصاً الرياض، وكذلك البضائع وحركة البيع والشراء، والتفاعلات والمعاملات اليومية بين الناس، وطرائقهم في الأكل واللبس، وتقاليدهم في الاحتفاء بالضيوف في تلك الفترة من الزمن.

 

كما قدم وصفاً لمشاهداته عن معالم البيئة والطبيعة الحية والصامتة، وكذلك المناخ والتضاريس من أودية وسهول وهضاب. إضافة إلى وصف الطرق التي سلكها، وأيضاً الغطاء النباتي والمزارع والكائنات الفطرية والبرية.

 

ولم يدع مارشيللو شيئاً رآه إلا وتطرق له في كتابه؛ فقد التقط أدق التفاصيل، مثل ما يستخدم في الطبخ من الأواني والأدوات المعدنية التي يصنعها الحدادون، مروراً بأنواع البهارات المستخدمة بطهي الطعام، وكذلك العملات المحلية المتداولة في ذلك الوقت، وهي القطع المعدنية التي كانت على شكلين هما الجنيه الذهبي والدولار الفضي الذي كان يعرف بالريال الفرنسي.

 

ويستوقف النظر في رحلة مارشيللو براعته في الوصف الدقيق، ودقة رصده للمشاهدات، ومن ذلك توقفه عند مظاهر العمران وأشكال الأبنية وطريقة بنائها، وكذلك تناوله للحياة في الشوارع والطرق والأسواق.

 

ولكونه من الرحالة المتأخرين؛ فقد استخدم مارشيللو السيارة في رحلته وتنقله بين المدن والأماكن التي زارها في المملكة، وليس الجِمال، مثل الرحالة المتقدمين على عصره؛ ولذلك نجده يسهب كثيراً في وصف الطرق من حيث كونها معبدة أو ترابية، وأنواع السيارات الملائمة للتضاريس المتنوعة بالمملكة، وكيف يجب الاستعداد للرحلة من خلال التزود بالمياه والطعام، وبالوقود اللازم لتغطية المسافات الطويلة التي قطعها. وينصح بالقيام بالرحلات الطويلة بعربتين على الأقل مزودتين بإطارات صحراوية وإمدادات معقولة من قطع الغيار بسبب الأعطال التي قد تتعرض لها السيارات.

 

 

 

المجتمع والعادات

وتطرق مارشيللو أيضاً إلى الطقس خلال زيارته للمملكة، حيث يصفه بأنه صحي جداً في منطقة نجد، يميل للبرودة في الليل، وينزل إلى درجتين تحت الصفر على الأقل في الشتاء، فيما ترتفع درجة الحرارة خلال النهار في الصيف، ولكنها لا تصل إلى مستويات مرتفعة بفضل الرياح، أما الطقس في الحجاز فمختلف تماماً، فهو يتسم بالرطوبة طوال العام تقريباً.

 

كما يثني مارشيللو على الجانب الأخلاقي والسلوكي عند الشعب السعودي واعتزازهم بهويتهم العربية الأصيلة، وفخرهم بالاستقلال السياسي التام وباحتضان الأماكن المقدسة في مكة والمدينة.

 

كما تطرق للأمانة التي يتصف بها الباعة في الأسواق، وكذلك دماثة الخلق وحسن التعامل من الأشخاص الذين التقاهم في المدن والحواضر التي مر بها خلال رحلة سفره.

 

وعلى ذات المنوال، نجد مارشيللو يثني على الكرم الكبير لدى السعوديين وتقاليدهم في الضيافة، واعتنائهم بالضيف، وتقاليدهم العريقة في الاحتفاء به، وكذلك عاداتهم في طهي وتقديم الطعام وتناوله، وسط كرم باذخ يجسد جو المملكة الودي المضياف.

 

إن أكثر ما ميز رحلة الإيطالي مارشيللو، توثيقه لكثير من المعالم التي زارها بكاميرا أحضرها معه، تلك الصور التي تضمنت الكثير من المعالم الهامة؛ الأمر الذي يمكِّن قارئ الكتاب من معايشة الرحالة في كل تحركاته، عندما يتجول في الأسواق، أو يسير في الطرقات راكباً أو راجلاً، ليرصد النباتات والشجيرات الصحراوية، والكائنات الفطرية، والمركبات التي استقلها واستعملها في تجواله، والأشخاص الذين التقى بهم، والمدن التي زارها. ومعالم المباني التي يصفها، بطرزها المعمارية، ونقوشها وزخارفها الفلكلورية التي كانت سائدة في النصف الأخير من القرن الميلادي المنصرم؛ حيث ضمن الصور الخاصة بما سرده عن ذلك كله. تلك الصور تشعرك بمتعة التعرف على جانب من ذلك الماضي التليد والنابض بالعراقة والجمال، وتدفعك للتفاعل مع ما دونه مارشيللو من مشاهدات سردية لرحلته.

 

 

 

لكونه من الرحالة المتأخرين استخدم مارشيللو السيارة في رحلته وتنقله بين المدن والأماكن التي زارها في المملكة وليس الجِمال مثل الرحالة المتقدمين على عصره.

 

 


التعليقات


الاسم:
البريد الإلكتروني:
الموضوع:
التعليق:


أرسل إلى صديق

البريد الإلكتروني لصديقك
بريدك الإلكتروني
الموضوع
الرسالة
Planar Client Options
Layout Style
  • Wide
  • Boxed
Theme Preview